دويكات: مستمرون بالمقاومة حتى تسليم جثمان الشهيد الشرفا

نشر بتاريخ: 30/07/2021 ( آخر تحديث: 30/07/2021 الساعة: 20:24 )
دويكات: مستمرون بالمقاومة حتى تسليم جثمان الشهيد الشرفا

نابلس- معا- دان محمد دويكات، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وأحد قادة المقاومة الشعبية في محافظة نابلس وبلدة بيتا، احتجاز قوات الاحتلال الإسرائيلي لجثمان الشهيد شادي لطفي سليم الشرفا، الذي استشهد برصاص الاحتلال مساء الثلاثاء الماضي عند مفرق بلدة بيتا جنوب نابلس.
واعتبر دويكات استمرار الاحتلال احتجاز جثمان الشهيد شادي وكافة شهداء شعبنا، جريمة حرب ممنهجة وفاضحة لمبادئ القانون الدولي والإنساني وشرعة حقوق الإنسان وقرارات الشرعية الدولية. لافتاً إلى أن بنود معاهدة جنيف الثالثة وقوانين الشرعية الدولية تؤكد على حق تسليم جثمان الشهيد لذويه لدفنه بشكل لائق.
وأضاف دويكات «دولة الاحتلال هي الدولة الوحيدة التي لا تكتفي بقتل الإنسان الفلسطيني بل تعاقب جثمانه بعد الموت». مشدداً أن شهداء شعبنا الفلسطيني هم مقاتلون من أجل الحرية.
وقال دويكات «مستمرون في النضال الوطني والمقاومة بكل السبل والوسائل المتاحة حتى إطلاق سراح جثمان الشهيد شادي الشرفا وكافة جثامين شهداء شعبنا المحتجزة لدى الاحتلال، ودفنهم حسب الشريعة والتقاليد».
وشدد دويكات أن شعبنا الفلسطيني لن يوقف مقاومته للاحتلال حتى دحره وكنس المستوطنين، وسيواصل أهل بيتا مقاومتهم الشعبية حتى إزالة البؤرة الاستيطانية من جبل صبيح.
وختم دويكات تصريحه محملاً المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المسؤولية عن حالة الصمت أمام الجرائم الإسرائيلية وإرهاب الدولة المنظم بحق الشعب الفلسطيني ومنها جريمة احتجاز جثامين الشهداء دون عقاب أو مساءلة، داعياً القيادة الفلسطينية لإحالة ومتابعة قضايا جثامين الشهداء المحتجزين لدى الاحتلال إلى محكمة الجنايات الدولية باعتبارها جرائم حرب وفق القانون الدولي.