المهندسة شيرين القواسمة تحصد الوسام العالمي لصانعات التغيير 2021

نشر بتاريخ: 10/09/2021 ( آخر تحديث: 10/09/2021 الساعة: 20:32 )
المهندسة شيرين القواسمة تحصد الوسام العالمي لصانعات التغيير 2021

الخليل-معا- حصدت المهندسة شرين إبراهيم القواسمة، الوسام العالمي لصانعات التغيير 2021, ضمن المسابقة التي تقام على هامش فعاليات المؤتمر الحادي عشر للمرأة القيادية والريادية : قوة التأثير نحو قيادة التغيير - معا الى العالمية، والمنوي عقده في اسطنبول - تركيا في الفترة ما بين 25 إلى 30 سبتمبر 2021 والتي شاركت بها ضمن مبادرتها ريحان التي أطلقتها في عام 2019.

وهدفت إدارة الأحداث والمناسبات البنفسجية والخضراء في فلسطين، والقيام بتصميم الوسائط (التسويقية، الدعائية، الإلكترونية والتعليمية) المتعلقة بالاقتصاد البنفسجي، وإطلاق العديد من المعارض والبازارات والمبادرات التعليمية على مستوى النطاق الوطني لتنتقل اليوم إلى حصدها وساماً عالمياً يمثل انجازها وأعمالها.

مكنت ريحان فكرتها واتجاهها في مجال دعم البيئة الخضراء والاقتصاد البنفسجي، ووسعت في نفس الوقت القيام بعملها لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة المتعلقة بالاقتصاد الأخضر والاقتصاد البنفسجي في الأراضي المقدسة- فلسطين.

واليوم حصدت القواسمة الوسام العالمي لصانعات التغيير 2021، ضمن إطار المنافسة العربية والعالمية التي مثلت من خلالها دولة فلسطين، لتصبح واحدة من أكبر المبادرات التي تدعم الرياديين وأفكارهم وتساعدهم في تطوير مشاريعهم الريادية الخضراء والبنفسجية، وتسعى إلى تحقيق الاستدامة لهذه المشاريع وتنمية مفهوم الموروث الثقافي والاقتصاد البنفسجي في الأراضي المقدسة، والقيام بتوفير منتجات من هذه المشاريع الريادية لجميع أنحاء العالم وتحقيق علامة تجارية عالمية منافسة مرتبطة بالاقتصاد البنفسجي الفلسطيني، من خلال مشاريع الرياديين الذين دعمت أفكارهم وتساعدهم في تطويرها، واختيار الزبائن الذين تخدمهم هذه المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، والمجتمعات المحلية التي عملت من خلالها على إطلاق المبادرة ، والمجتمعات العالمية التي تسعى القواسمة لأن تثق بالمنتجات التي تعرضها هذه المشاريع الريادية التي تتضمنها مبادرتها ريحان وصولاً إلى العلامة التجارية الفلسطينية الخاصة بهذه المشاريع نحو العالمية.

وأوضحت المهندسة القواسمة، أن المنتجات الخضراء والبنفسجية مطلوبة في جميع أنحاء العالم، , وأن نمو الأعمال التجارية الخضراء والبنفسجية في الأراضي الفلسطينية يوفر أفكاراً ريادية مليئة بالفرص، تدعم الرياديين الذين لديهم أفكار لمشاريع ريادية حديثة ومبتكرة.

وأشارت أنها ستساهم دائماً على تطوير مبادرتها من خلال إلهام واكتساب الثقة والولاء من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، والمجتمعات المحلية والعالمية.

وبينت المهندسة القواسمة، أن الرؤية مهمة ، ويجب أن تتوفر قيم تكافح بها مبادرة ريحان لكي تظل قادرة على تحقيق الميزة التنافسية والجودة والاستدامة، حيث أن قيم ريحان تهدف لأن تساعد المشاريع الخضراء والبنفسجية، وتدعم مجتمعنا المحلي في فلسطين، وتساند الأجيال القادمة للحفاظ على اقتصادهم البنفسجي.