خبر عاجل
الرئيس: سنواصل السعي من اجل توفير الشروط اللازمة لتشكيل حكومة وحدة وطنية ناجحة
الرئيس: تلا المجازر الاسرائيلية عام 48 مسح آثار اكثر من 500 قرية وبلدة

فروانة: من اعيد اعتقالهم تعرضوا لتعذيب قاس لكنهم لم ولن ينكسروا

نشر بتاريخ: 15/09/2021 ( آخر تحديث: 15/09/2021 الساعة: 15:06 )
فروانة: من اعيد اعتقالهم تعرضوا لتعذيب قاس لكنهم لم ولن ينكسروا

غزة- معا- قال المختص في شؤون الاسرى عبد الناصر فروانة "أن حجم الحقد والغضب، والرغبة الشديدة في الانتقام من الاسرى منذ نجاحهم في تحقيق "المعجزة" والتحرر من سجن جلبوع عبر نفق الحرية متوقع نظرا لحجم الصدمة والضربة القوية التي تلقاها الاحتلال والفشل الذريع الذي ألحقه هؤلاء الابطال الستة بالمنظومة الامنية الاسرائيلية".

وأكد لـ معا "ان هذا الحقد تجسد في سلوك الاحتلال لحظة اعادة اعتقال أربعة من المحررين الابطال. واليوم وبعد زيارة المحامين لاثنين منهم يتضح انهم تعرضوا لتعذيب قاس وحرمان مستمر من ابسط الحقوق ومقومات الحياة".

وأضاف :"ان ما كشفه محامي هيئة الاسرى يعكس بالمقابل مدى اصرارهم والارادة القوية التي تسلحوا بها والمعنويات العالية التي يتمتعون بها، الوعي العالي الذي تجسد في سلوكم وتصريحاتهم، وثباتهم وعدم انكسارهم رغم كل ما تعرضوا ويتعرضون له من تعذيب قاس".

واعتبر ان ما حصل من "معجزة" في جلبوع، لم تكن محاولة "الهروب" الاولى من سجون الاحتلال الاسرائيلي، ولن تكون الاخيرة، لطالما استمرت دولة الاحتلال في اصدار الاحكام الخيالية بحق الاسرى واصرت على احتجاز الاسرى في سجونها لسنوات طويلة وعقود عديدة، وحين تتضاءل الفرص الاخرى في اطلاق سراحهم. يبقى من حقهم ومجاز لهم انتهاج وسيلة "الهروب".

وأوضح "ان الهروب من السجن في زمن الحروب ومن سجون الاحتلال، ليس بجريمة، ومسموح به ولا يعاقب عليه القانون. هكذا ينص القانون الدولي".

وأضاف :"لقد تفاعل شعبنا واحرار العالم، بفخر وعزة، مع هذه القضية منذ بدايتها، ومطلوب اليوم تكاتف الجهود وتوحيد الارادات والعمل على ابقاء قضية الاسرى حية وحاضرة على الدوام والسعي الجاد من اجل توفير الحماية للاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الاسرائيلي.