أسلحة ومعدات متطورة- مسؤول اسرائيلي: هكذا تعمل المقاومة المسلحة في جنين

نشر بتاريخ: 17/09/2021 ( آخر تحديث: 18/09/2021 الساعة: 00:13 )
أسلحة ومعدات متطورة- مسؤول اسرائيلي: هكذا تعمل المقاومة المسلحة في جنين

بيت لحم- معا- قال مسؤول عسكري اسرائيلي كبير، إن معظم اقتحامات الجيش الاسرائيلي خلال الأشهر الماضية لجنين شهدت اشتباكات مسلحة بين جنود الاحتلال والمقاومين الفلسطينيين.

وأشار يائير فلاي قائد لواء جولاني الذي سيتسلم منصبه العام المقبل في تصريحات لصحيفة معاريف الاسرائيلية، الى أن عدة خلايا للمقاومة بدأت تنشط في جنين خلال الفترة الماضية وقد استشهد 6 شبان وأصيب حوالي 20 آخرين إضافة إلى الكثير من المعتقلين.

ووفق فلاي فإنه لا يوجد في الضفة الغربية مدينة أخرى مثل جنين، مضيفاً: "إن كل اقتحام لجنود الاحتلال لجنين يتزامن مع إقامة غرفة عمليات مركزية ميدانية إضافة لاقتحام القوات الخاصة للمدينة".

وأوضح، أن "خلايا المقاومة في جنين لديها عناصر يقومون بمراقبة تحركات جيش الاحتلال لحظة بلحظة ويبلغون بها المقاومين المسلحين، وهنالك خلايا تقوم بإطلاق النار من السيارات، بالإضافة إلى خلايا أخرى تطلق النار من عدة أماكن ويتواصلون مع بعض البعض عبر الهواتف الخلوية".

وحول انتماء هذه الخلايا، نوه الى أن بعضهم ينتمي لحماس وهناك خلايا للجهاد الإسلامي القوي نسبياً في جنين، مؤكداً على وجود مقاومين يتبعون لفصائل أخرى خاصة في مخيم جنين، مستدركاً: "لكن الانتماء الأول لجميع المقاومين هو الانتماء لمخيم اللاجئين، وهذا ما يوحدهم".

ولفت إلى أن بعض خلايا المقاومة تضم عدة مقاومين من عدة فصائل فلسطينية في خلية واحدة وهذا لا يؤثر على عملهم.

وبحسب فلاي، " فإن محادثات تجري بالخصوص مع الأجهزة الأمنية الفلسطينية ولكنها ضعيفة في جنين، حسب زعمه، منوهاً إلى أن الجيش الاسرائيلي لا يعرف تماماً كم عدد الأسلحة في جنين، ولكن التقديرات تشير إلى وجود مئات قطع السلاح.

وأوضح أن "هناك حوالي 15 مقاوماً مسلحاً يقومون بإطلاق النار تجاه جنود الاحتلال خلال اقتحامهم لجنين"، منوها الى أنه "لا يستطيع نفي إن كانت هناك صواريخ ضد الدبابات في جنين، بينما يملكون أسلحة ومعدات عسكرية متطورة، وكذلك قنابل يدوية الصنع والكثير من العبوات الناسفة.