غزة.. "جدارية وفاء" لأسرى "جلبوع" الستة

نشر بتاريخ: 18/09/2021 ( آخر تحديث: 18/09/2021 الساعة: 17:27 )
غزة.. "جدارية وفاء" لأسرى "جلبوع" الستة

غزة- معا- رسم عدد من الفنانين التشكيليين في قطاع غزة، السبت، لوحة جدارية، وفاء للأسرى الستة، الذين فروا من سجن جلبوع عبر نفق، في 6 سبتمبر/أيلول الجاري.


ودعت حركة الجهاد الإسلامي بمدينة غزة، إلى رسم هذه الجدارية، التي يبلغ طولها 40 مترا، بينما يصل عرضها إلى 3 أمتار.
ورسم الفنانون ضمن الجدارية، وجوها لعدد من الأسرى الذين نجحوا في الفرار من جلبوع.
كما ضمت الجدارية رسمة ليد تخرج من بين مجموعة من نبات التين الشوكي (الصبر)، تُمسك ملعقة حديدية بقوة، بينما عُلق على طرفها بطاقة مكتوب عليها "أبطال كتيبة جنين (الأسرى الستة ينتمون لمخيم جنين شمالي الضفة الغربية)".
وفي خلفية هذه اليد، رُسم جدار يحاكي جدار سجن جلبوع، فيما يقف بجانبها شرطيان إسرائيليان ينظران إلى حفرة النفق التي خرج منها الأسرى الستة.
وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، محمد شلّح لوكالة الأناضول، "إن هذه الفعالية تأتي "وفاء للأسرى الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع".
وأضاف شلح: "هذه الجدارية تُعبّر عن المشهد الكبير، والانتصار المهيب الذي حققه الأسرى الستة".
وأوضح أن حركته أرادت أن تُخلّد هذه الجدارية "عملية الهروب في ذاكرة الشعب الفلسطيني، لضمان عدم نسيانها أو نسيان معاناة الأسرى داخل السجون".
وذكر أن هذه الجدارية أيضا ترسل رسالة للأسرى داخل السجون "أن المعركة مع العدو مفتوحة، والشعب على امتداد الوطن مؤيد لكم، وفي غزة فهو حاضر مع معاناة الأسرى ولن يتخلى عنهم".
وجدد تأكيد حركته على استمرارية دعمها لـ"الأسرى داخل السجون، في كل الإجراءات التي يتخذوها لانتزاع حقوقهم وحرّيتهم".
وفرّ 6 أسرى فلسطينيين، وجميعهم من محافظة جنين يوم 6 سبتمبر/أيلول الجاري، من سجن "جلبوع" شديد الحراسة شمالي إسرائيل، عبر نفق حفروه من زنزانتهم إلى خارج السجن.
وأُعيد اعتقال 4 منهم الجمعة والسبت الماضيين، فيما تبحث القوات الإسرائيلية عن الأسيرين مناضل نفيعات وأيهم كمامجي.