إعلام عبري: 300 زعيم قبلي عراقي يطالبون بالتطبيع مع إسرائيل

نشر بتاريخ: 25/09/2021 ( آخر تحديث: 25/09/2021 الساعة: 11:37 )
إعلام عبري: 300 زعيم قبلي عراقي يطالبون بالتطبيع مع إسرائيل

بيت لحم- معا- ذكرت وسائل إعلام عبرية، مساء الجمعة، أن زعماء قبائل عراقيين بارزين دعوا لأول مرة علانية إلى التطبيع مع إسرائيل.

وبحسب القناة "12" الإسرائيلية، وصحيفة "يديعوت أحرونوت" جاء ذلك في مؤتمر عقد مساء الجمعة في مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق.

وقالت القناة 12: "طالب القادة، بمن فيهم زعيم أكبر اتحاد عشائري في الشرق الأوسط - عشائر شمر - وجنرالات سابقين في الجيش العراقي، بانضمام العراق إلى" اتفاقيات أبراهام" الموقعة من دولتي الإمارات والبحرين قبل عام".

وأضافت: "استضاف المؤتمر، الذي تم بثه مباشرة على عدة شبكات اجتماعية، من بين آخرين، حمي بيريز، نجل الرئيس الإسرائيلي الراحل ورئيس الوزراء شيمون بيريز، الذي تحدث بالعبرية عن الحاجة إلى إقامة علاقات سلام".

تم تأمين المؤتمر من قبل قوات الأمن الكردية ورحبت به دولة الإمارات. وربط بعض المتحدثين الدعوة للسلام مع اسرائيل بالمطالبة بإقامة حكومة فيدرالية في العراق.

من جانبها، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن نحو 300 زعيم قبلي عراقي طالبوا بالتطبيع مع إسرائيل خلال المؤتمر.

وبحسب الصحيفة رد وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد على تلك الدعوات بالقول: "منذ اليوم الذي تولت فيه هذه الحكومة مقاليد الأمور في إسرائيل، كان هدفنا هو توسيع نطاق الاتفاقات الإبراهيمية. والحدث في العراق يبعث الأمل في أماكن لم نفكر فيها من قبل".

وأضاف: "نحن والعراق لدينا تاريخ مشترك وجذور في الجالية اليهودية، وأينما مدوا إلينا أيديهم فسوف نبذل قصارى جهدنا لمد أيدينا لهم".

ولا ترتبط إسرائيل والعراق بعلاقات دبلوماسية، وفي أوائل عام 1991 أطلق الرئيس العراقي الراحل صدام حسين 43 صاروخا، تجاه إسرائيل، سقط معظمها على مدينة تل أبيب وأسفرت عن مقتل 14 إسرائيليا وإصابة 229 آخرين، وقام 222 إسرائيليا بحقن أنفسهم بمادة الأتروبين تحسبا لإطلاق صدام أسلحة كيماوية في هجماته، بحسب تقرير نشرته الصحيفة الإسرائيلية مطلع العام الجاري.