محمد حديد يروي مأساته كطفل فلسطيني لاجئ بصورة له بعمر 11 عاما

نشر بتاريخ: 28/09/2021 ( آخر تحديث: 29/09/2021 الساعة: 06:56 )
محمد حديد يروي مأساته كطفل فلسطيني لاجئ بصورة له بعمر 11 عاما

بيت لحم- معا- كشف رجل الأعمال الأمريكي فلسطيني الأصل محمد حديد، عن المأساة التي عاشها منذ صغره باعتباره لاجئ فلسطيني، وكيف كان لا يملك منزل هو وعائلته ويتنقلون من بلد إلى آخر حتى أصبح الآن أحد أهم رجال الأعمال في العالم.

ونشر محمد حديد، والد عارضتي الأزياء العالميتين جيجي وبيلا حديد، صورة له وهو صغير في عمر 11 عامًا، عبر حسابه الشخصي على موقع "إنستجرام"، وكتب في تعليقه عليها: "أنا في سن الـ11 عام.. لاجئ فلسطيني إلى سوريا ثم لبنان ثم تونس ثم العودة إلى سوريا، ثم تونس، ثم الولايات المتحدة".

وأضاف الملياردير فلسطيني الأصل، "وها أنا ذا من مواليد الناصرة، كان من المقرر أن ننتقل إلى منزلنا في صفد وأنا بعمر الـ 9 أيام بين ذراعي والدتي، ولم يسمح لهما بالعودة إلى المنزل".

وعلى جانب آخر، يشار إلى أن الملياردير الأمريكي الفلسطيني الأصل محمد حديد، احتفل - في وقت سابق - بأول عيد ميلاد لحفيدته "خاي" ابنة عارضة الأزياء العالمية جيجي حديد، ونشر محمد حديد، صورة للطفلة عبر حسابه الشخصي بموقع "إنستجرام"، مصحوبا بتعليق: "عيد ميلاد الطفل خاي الأول.. إنها تصلي من أجل مستقبل أفضل لنا جميعا.. جيجي أم خاي".

وكانت جيجي حديد اعترفت أنها كافحت لإخفاء حملها في ذروة أسبوع الموضة على الرغم من معاناتها من الغثيان ومحاولة التظاهر بعدم حدوث ذلك، عندما كانت حامل في الشهور الأولى في ابنتها ذات الـ8 أشهر.