فلسطينيو الداخل يحيون ذكرى هبة القدس والأقصى

نشر بتاريخ: 02/10/2021 ( آخر تحديث: 02/10/2021 الساعة: 21:22 )
فلسطينيو الداخل يحيون ذكرى هبة القدس والأقصى

القدس- معا- اختتمت فعاليات الذكرى الـ21 لهبة القدس والأقصى التي ارتقى خلالها 13 شهيدا فلسطينيا في مناطق الـ48 بنيران الشرطة الإسرائيلية، بمسيرة مركزية ومهرجان خطابي في مدينة سخنين، مساء السبت.

وانطلقت المسيرة المركزية من أمام مسجد النور وسط سخنين، وجابت الشوارع الداخلية في المدينة وصولا إلى ساحة البلدية.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية وصور الشهداء بالإضافة إلى لافتات منددة بالجريمة وتواطؤ الشرطة مع عصابات الإجرام.

وقال رئيس التجمع الفلسطيني الديمقراطي في الداخل الفلسطيني جمال زحالقة تحت صور للحشود المشاركة في مسيرة احياء ذكرى هبة القدس والأقصى، عللى حسابه في فيسبوك: "لن ننسى ولا نغفر ونجدد العهد على مواصلة النضال من اكل القضية التي ضحّى بها شهداؤنا بأرواحهم من أجلها: قضية فلسطين والقدس والأقصى".

وسبق المسيرة زيارة أضرحة الشهداء الـ13 في بلداتهم وهم: رامي غرّة (جت المثلث)، أحمد صيام جبارين (معاوية)، محمد جبارين ومصلح أبو جراد (أم الفحم)، وسام يزبك، وإياد لوابنة، وعمر عكاوي (الناصرة)، محمد خمايسي (كفركنا)، رامز بشناق (كفر مندا)، عماد غنايم ووليد أبو صالح (سخنين)، علاء نصار وأسيل عاصلة (عرابة).

ومما يذكر أن بداية الأحداث تعود إلى يوم 28 أيلول/ سبتمبر من العام 2000، حينما اقتحم زعيم المعارضة الإسرائيلية آنذاك، أريئيل شارون، المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة تحت حراسة مشددة، إذ أشعلت خطوة شارون الاستفزازية نيران الغضب الفلسطيني في باحات الأقصى ومختلف أنحاء الأراضي الفلسطينية.

فلسطينيو الداخل يحيون ذكرى هبة القدس والأقصى
فلسطينيو الداخل يحيون ذكرى هبة القدس والأقصى
فلسطينيو الداخل يحيون ذكرى هبة القدس والأقصى