ملحم: الحكومة تعقد جلستها الاثنين المقبل في جنين

نشر بتاريخ: 04/10/2021 ( آخر تحديث: 04/10/2021 الساعة: 13:53 )
ملحم: الحكومة تعقد جلستها الاثنين المقبل في جنين

رام الله- معا- قال المتحدث الرسمي باسم الحكومة إبراهيم ملحم، صباح اليوم، إن مجلس الوزراء سيعقد جلسته الأسبوعية يوم الاثنين المقبل في محافظة جنين.

وأضاف ملحم خلال حديثٍ لصوت فلسطين، إن "هذه الاجتماعات تأتي بتوجيهات من الرئيس محمد عباس للحكومة للاقتراب من المواطنين ولمس احتياجاتهم وايجاد حلول ممكنة لقضاياهم والاجابة على أسئلتهم".

وتابع "كل هذه اللقاءات من شأنها أن تكسر الفجوات الناشئة بين المواطن والحكومة وتمد جسور الثقة وتعزز من تواجد الناس في كافة المواقع في المدن والقرى والبلدات وتعزز قدرة المواطنين على مواجهة التحديات التي يفرضها الاحتلال في المناطق التي تتعرض للتوغل الاستيطاني".

وأردف المتحدث "بدأت الحكومة منذ الأشهر الأولى لتشكيلها عقد اجتماعاتها في المناطق الأكثر تضررًا وليس في قلب المدن، حيث عقدت أول اجتماع لها في قرية فصايل بالأغوار استجابة للتحديات التي تواجها البلدة من توغل وتضييق مستمر على المواطنين.

ونوّه ملحم إلى أن الظروف الحالية باتت مناسبة بعد الانخفاض في المستوى الحالة الوبائية لتعود الحكومة من جديد لاستئناف هذه الخطوة بالذهاب للمواطنين والاستماع لمطالبهم وايجاد الحلول الممكنة لتلك المطالب.

وحول اجتماع الأسبوع المنصرم، قال ملحم "اجتماع الأسبوع الماضي كان في مدينة الخليل، مشيرًا إلى أن النتائج الإيجابية التي يلاحظونها من المواطنين عقب الاجتماع تعزز من تلك الخطوة".

وأشار إلى أن الكثير من القضايا تكون غائبة اذا لم تحضر الحكومة وتستمع مباشرة إلى المواطنين، منوهًا إلى أن الكثير من أصوات المواطنين لا تصل إليهم.

وقال ملحم إن "رئيس الوزراء وجد خلال الاجتماع الكثير من القضايا كانت عالقة لأسباب بيروقراطية وكان لا بد من الذهاب للناس والاستماع إليهم وايجاد حلول سريعة لها وبالتالي فإن الذهاب للمواطنين يكسر هذه الأنماط التقليدية في التعامل ويمكن للمواطن ان يطرح قضاياه.

وتابع "لقاء رئيس الوزراء والحكومة يزيد من روابط الثقة وتحافظ على الاستجابة السريعة لمطالب المواطنين وتمكنهم من البقاء على أراضيهم ومواجهة التغول الاستيطاني الذي يحاول طرد المواطنين وممارسة التطهير العرقي في تلك المناطق".