مركز صحة المرأة يفتتح اكتوبر الوردي بحملة اعلامية اقليمية موحدة وقافلة وردية

نشر بتاريخ: 04/10/2021 ( آخر تحديث: 04/10/2021 الساعة: 12:41 )
مركز صحة المرأة يفتتح اكتوبر الوردي بحملة اعلامية اقليمية موحدة وقافلة وردية

غزة- معا- سيّر مركز صحة المرأة التابع لجمعية الثقافة والفكر "قافلة وردية " في يومها الأول بمنطقة بيت حانون شمال القطاع ، للتوعية بمرض سرطان الثدي، وتشجيع النساء على الكشف المبكر لسرطان الثدي، مواكبة للاحتفال العالمي بـ «أكتوبر الوردي» الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي.

القافلة الوردية والتي ستجوب خمس مناطق في القطاع على مدار خمسة أيام متتالية ، حملت شعار الحملة الإقليمية لهذا العام تصورتى ؟، صاحبتها بعض الأغاني المؤثرة والخاصة ، شجعت عشرات النساء على القيام بالفحص المبكر و كسرت حاجز الخوف ،عندهن. حيث قامت الدكتورة بتنفيذ الفحص الإكلينيكي للسيدات وعمل اللازم بتوفير كافة إجراءات الحماية والسلامة وتقديم بعض الهدايا التشجيعية للمشاركات.

وقال عصام جودة منسق الضغط والمناصرة في جمعية الثقافة والفكر " ان القافلة الوردية هي جزء من حملة اعلامية وتوعوية وحقوقية وصحية ينظمها مركز صحة المرأة على مدار الشهر، بدئها بحملة إعلامية إقليمية واسعة بمشاركة العشرات من المؤسسات في فلسطين والوطن العربي والمؤسسات الشريكة ، استهدفت تسليط الضوء على أهمية صورة الأشعة "الماموجرام" لأنها الفحص الأكثر فاعلية للكشف المبكر عن سرطان الثدي ".

وأشار جودة الى ان الحملة الإعلامية التي جاءت تحت هاشتاق تصورتي؟ لاقت تفاعلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي وتفاعل معها العديد من الشخصيات السياسية والفنية والإعلامية والمؤثرين في الوطن العربي.

وبدورها قالت مدير مركز صحة المرأة فريال ثابت: "هذه القافلة هي باكورة أنشطة شهر أكتوبر للتوعية بسرطان الثدي والذى يتضمن العديد من الأنشطة التوعوية للوصول لأكبر عدد ممكن من النساء بهدف دعوتهن لضرورة إجراء الفحص الدوري لسرطان الثدي الأمر الذي يساعدهن على الكشف المكبر عن المرض "، مؤكدة على أهمية الشراكة المجتمعية في نشر التوعية والتي تجلت في هذه الحملة، ودعت السيدات الى التركيز على أهمية تطبيق الفحص الذاتي كل شهر ونبهت السيدات فوق الـ 40 عاما لضرورة عمل فحص الماموغرام.

وبينت ايمان الحويحى منسقة المشرع بصحة المرأة ان القافلة تأتي ضمن أنشطة اكتوبر الوردي الشهر العالمي للتوعية بسرطان الثدي بالشراكة مع الحملة اليابانية من اجل أطفال فلسطين وصندوق الأمم المتحدة للسكان وبتمويل من الحكومة اليابانية ضمن مشروع رسم مسارات أمنة للنجاة من سرطان الثدي بالكشف المبكر والعلاج ودعم ومساندة المتعايشات مع سرطان الثدي.