حزب الله وحركة أمل تعليقا على أحداث بيروت: الاعتداء يهدف إلى جر البلد لفتنة ‏مقصودة

نشر بتاريخ: 14/10/2021 ( آخر تحديث: 14/10/2021 الساعة: 17:44 )
حزب الله وحركة أمل تعليقا على أحداث بيروت: الاعتداء يهدف إلى جر البلد لفتنة ‏مقصودة

بيروت- معا- قال حزب الله وحركة أمل، تعليقا على الاعتداء على تظاهرة الطيونة اليوم، إن الاعتداء يهدف إلى جر البلد لفتنة ‏مقصودة يتحمل مسؤوليتها المحرضون.

وجاء في بيان مشترك لحزب الله وحركة أمل، أنه "في تمام الساعة العاشر وخمسٍ وأربعين، وعلى أثر توجه المشاركين في التجمع السلمي أمام قصر ‏‏العدل، استنكاراً لتسييس التحقيق في قضية المرفأ، وعند وصولهم إلى منطقة الطيونة ‏‏تعرضوا لإطلاق نار مباشر من قبل قناصين متواجدين على أسطح البنايات المقابلة، ‏‏تبعه إطلاق نار مكثف أدّى إلى وقوع شهداء وإصابات خطيرة، حيث أن إطلاق ‏‏النار كان موجهاً إلى الرؤوس".

وأكد البيان أن "هذا الاعتداء يهدف إلى جر البلد لفتنة ‏مقصودة ‏يتحمل مسؤوليتها المحرضون والجهات التي تتلطى خلف دماء ضحايا ‏وشهداء ‏المرفأ من أجل تحقيق مكاسب سياسية مغرضة".

ودعا حزب الله وحركة أمل جميع الأنصار والمحازبين إلى الهدوء وعدم ‏الانجرار إلى "الفتنة الخبيثة".

كما طالب البيان الجيش اللبناني بتحمل المسؤولية والتدخل السريع: "حركة أمل وحزب الله يدعوان الجيش اللبناني لتحمل المسؤولية والتدخل السريع ‏‏لإيقاف هؤلاء المجرمين، كما يدعوان جميع الأنصار والمحازبين إلى الهدوء وعدم ‏‏الانجرار إلى الفتنة الخبيثة".

وشهد محيط قصر العدل في بيروت، وتحديدا منطقة الطيونة، حيث يتجمع مناصرو "حزب الله" و"حركة أمل" للتوجه نحو الاعتصام الذي يقام ضد القاضي طارق البيطار (قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت)، شهد إطلاق كثيف للنار، أسفر عن قتلى وجرحى.