بعد وفاته بسنوات.. مزاعم جديدة بالتحرش الجنسي تلاحق بيريز

نشر بتاريخ: 17/10/2021 ( آخر تحديث: 18/10/2021 الساعة: 01:18 )
بعد وفاته بسنوات.. مزاعم جديدة بالتحرش الجنسي تلاحق بيريز

بيت لحم- معا- تلاحق الرئيس الإسرائيلي الراحل شمعون بيريز مزاعم جديدة بالتحرش الجنسي من قبل مسؤولة كبيرة سابقة، بحسب إعلام عبري.



يأتي ذلك بعد أسبوع من ادعاء نائبة سابقة بالكنيست الإسرائيلي أن بيريز تحرش بها قبل نحو 40 عاما، فيما لم يصدر رد من عائلة الرئيس الراحل على تلك المزاعم.
وبحسب ما أفادت به للقناة "12" الإسرائيلية الخاصة، قالت المسؤولة السابقة (رفضت الكشف عن هويتها) أن تحرش بيريز بها تم أثناء زيارة له في مكتبه (لم تذكر متى) "أخذني نحوه ووضع يده تحت قميصي، قلت له انتظر انتظر، فدفعني إلى الحائط، ولكني تمكنت من صده والهروب منه.. لدي ذاكرة مروعة عنه".
والأسبوع الماضي، قالت "كوليت أفيتال" عضو الكنيست السابق عن حزب العمل (برئاسة بيريز)، في مقابلة مع صحيفة "هآرتس" العبرية إن بيريز، تحرش بها جنسيا في مكتبه.
وبحسب أفيتال وقع الحادث عام 1984، عندما عادت إلى إسرائيل من مهمة تابعة لوزارة الخارجية في باريس، وكان بيريز يشغل وقتها منصب رئيس وزراء إسرائيل.
وقالت "أفيتال" بعد سماعها الشهادة الإضافية ضد بيريز "إنه أمر مؤسف، لكن ربما كانت هناك حالات مثل هذه".
وشغل بيريز منصب رئيس الوزراء مرتين؛ الأولى بين 1984 إلى 1986، والثانية بين نوفمبر/تشرين الثاني 1995 ومايو/أيار 1996.
فيما تولى منصب رئيس إسرائيل بين 15 يوليو/تموز 2007 و24 يوليو 2014، وتوفي في 28 سبتمبر/أيلول 2016 عن عمر ناهز 93 عاما.