غزة.. "الجهاد" تنظم وقفة تضامنية مع أسراها بسجون الاحتلال

نشر بتاريخ: 17/10/2021 ( آخر تحديث: 17/10/2021 الساعة: 18:37 )
غزة.. "الجهاد" تنظم وقفة تضامنية مع أسراها بسجون الاحتلال

غزة- معا- نظم العشرات من أنصار حركة الجهاد الإسلامي، وقفة في قطاع غزة، الأحد، تضامنا مع الأسرى المنتمين للحركة داخل السجون الإسرائيلية.



ونظمت الحركة، الوقفة أمام معبر "بيت حانون"، شمالي القطاع، دعما لأسراها داخل السجون، والذين يخوضون معركة "الإضراب عن الطعام".
ورفع المشاركون في الوقفة، الذين قُدر عددهم بالعشرات، أعلام حركة "الجهاد الإسلامي"، إلى جانب صور لبعض الأسرى، ولافتة كبيرة كُتب عليها "لن نترك أسرانا وحدهم".
وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، محمد شلّح: "الحركة لن تترك أسراها وحدهم في معركتهم التي يخوضونها في الإضراب المفتوح عن الطعام".
وأضاف، على هامش مشاركته في الوقفة: "لن نتأخر على هؤلاء الأسرى، وسنقف إلى جانبهم لتحقيق مطالبهم".
وجدد تأكيد حركته على "استمرار هذه الفعاليات، حتّى عودة الأمور داخل السجون الإسرائيلية، إلى ما كانت عليه قبل عملية الفرار من سجن جلبوع ".
وأشار إلى أن الأمين العام للحركة زياد النخالة، وجناحها المسلّح "سرايا القدس"، "أكدوا على جهوزيتهم للرد على العدو حتّى تحقيق أهداف الأسرى".
ولليوم الخامس على التوالي، يواصل 250 معتقلا من "الجهاد الإسلامي" في سجون إسرائيل، إضرابهم عن الطعام، احتجاجا على "الإجراءات التنكيلية" بحقهم، بحسب بيان صدر عن الحركة.
ويبلغ عدد أسرى الجهاد الإسلامي في السجون الإسرائيلية، نحو 400، بحسب نادي الأسير الفلسطيني.
ويطالب الأسرى المضربون، "بوقف إدارة السجون إجراءاتها التنكيلية التي كانت قد فرضتها بشكل مضاعف بحقهم، بعد السادس من سبتمبر" بعد عملية هروب أسرى "نفق الحرية".
وتمثلت هذه الإجراءات، في عمليات نقل الأسرى وعزلهم واحتجازهم في زنازين لا تتوفر فيها أدنى شروط الحياة الآدمية، عدا عن نقل مجموعة من القيادات إلى التحقيق، وفق المصدر ذاته.
وفي 6 سبتمبر الماضي، فرّ 6 أسرى، 5 منهم من حركة الجهاد، عبر نفق من سجن "جلبوع" شمالي إسرائيل، لكن أعيد اعتقالهم خلال أسبوعين.
وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4600 أسير فلسطيني، بينهم 35 أسيرة، ونحو 200 طفل، و520 معتقلا إداري، وفق معطيات نادي الأسير، لنهاية سبتمبر المنصرم.

غزة.. "الجهاد" تنظم وقفة تضامنية مع أسراها بسجون الاحتلال