أسعار دواجن مرتفعة في غزة ترهق المزارعين والمواطنين

نشر بتاريخ: 23/10/2021 ( آخر تحديث: 23/10/2021 الساعة: 07:29 )
أسعار دواجن مرتفعة في غزة ترهق المزارعين والمواطنين

غزة- تقرير معا- يتجول المزارع محمود شمالي داخل مزرعته شرق مدينة غزة التي يعمل بها مع أشقائه منذ سنوات في تربية الدواجن، ويتابع عملها بشكل حثيث لاسيما أنها مهنة صعبة وتحتاج إلى رعاية ومتابعة أولا بأولا تفاديا لنفوق وخسارة الدجاج.

ويقول شمالي لمعا: "الصوص بكلفنا كثير سواء كان لاحم أو بياض، فالتكلفة علينا كمزارعين أكبر بكثير، والخسائر فيها كبيرة، كمثال الصوص البياض نحصل عليه بمبلغ 5.8 شواكل وبالحقيقة يكفلنا 25 شيكلا وبالمقابل يباع سعر كرتونة البيض بالسوق 7 أو 8 شواكل وهذا يعود بالخسارة على المزرعة والمزارع".

ويتابع، الصوص اللاحم أيضا مكلف جدا فهو يحتاج إلى كهرباء متواصلة وأيضا تدفئة على غاز وأدوية وعلاجات خاصة أن هذا الجو ملئ بالأمراض وينعكس بالسلب على الصيصان.

ويشير إلى أن غلاء الأسعار في البيض والدجاج تعود بالضرر على المزارع لأن تكلفتها عليه أكبر بكثير من حيث غلاء الصوص والأعلاف أيضا. ويناشد شمالي وزارة الزراعة بضرورة دعمها ووقوفها مع المزارع الذي يعاني الأمرين جراء ذلك، لاسيما أن الكثير منهم أصبحوا في السجون بسبب الذمم المالية الكبيرة عليهم على التجار.

ويوضح أن هذه المزرعة تعرضت إلى تدمير شامل من قبل الاحتلال في حربي 2014 و2021 ولم يتم تعويض هذه الأضرار والخسائر التي لحقت بمصدر الرزق حتى الآن، مشددا على الرغم من التعرض للخسارة الكبيرة خلال الحروب الإسرائيلية على غزة إلا أننا متمسكون بها وبلقمة عيشنا.

من جهته، يؤكد مروان الحلو رئيس نقابة مربي الدواجن في قطاع غزة أن شهر أغسطس الماضي لم تتم عملية الاستيراد بالكمية الكافية للبيض المخصب لغزة، خصوصا أن القطاع يحتاج إلى ٣ مليون بيضة مخصبة يتم استيرادها من إسرائيل أو بعض الدول الأوروبية، ولكن هذه الكمية لم تصل إلى الحد الذي يكفى كمية استهلاك القطاع من الدجاج اللاحم.

ويقول :"شهر أغسطس الماضي وصل ما يقارب من مليون و٨٠٠ ألف بيضة مما جعل لدينا عجزا في كمية الانتاج لهذا المنتج، ولكن نحن نطمئن الجميع خلال بداية شهر نوفمبر المقبل سيكون السعر متوازن بين المواطن والمزارع."

ويضيف "نحن نعاني من ارتفاع في مدخلات الانتاج، وارتفاع سعر العلف، لاسيما الاعلاف الخاصة بهذا المنتج، موضحا أنها ارتفعت بسعر كبير جدا خلال الستة أشهر الماضية، ولدينا ارتفاع أيضا في سعر الصوص اللاحم، وهنالك تكلفة لهذا المنتج يعني لم يعد قائما الاسعار المتعارف عليها من قبل المواطنين في الزمن الماضي بسبب هذه الارتفاعات العالمية التي أتت علينا في هذه المرحلة."