السلام الآن: الحكومة الإسرائيلية تواصل سياسة الضم التي اتبعها نتنياهو

نشر بتاريخ: 23/10/2021 ( آخر تحديث: 23/10/2021 الساعة: 21:33 )
السلام الآن: الحكومة الإسرائيلية تواصل سياسة الضم التي اتبعها نتنياهو

بيت لحم- معا- قالت حركة "السلام الآن" الإسرائيلية، السبت، إن الحكومة الإسرائيلية الحالية تواصل سياسة الضم التي كان ينتهجها نتنياهو.

وأكدت الحركة وفق "معاريف" أن الاستسلام لأقلية صغيرة ومتطرفة لا يقوض فقط أمن إسرائيل وفرص السلام بل يقوض العلاقات مع الولايات المتحدة.

وأضافت: على زعماء حزب العمل وميرتس المطالبة بإلغاء البناء الضار في المستوطنات الذي يضر بالمصالح الإسرائيلية وأي حل سياسي مستقبلي.