مؤسسة ملتقى الطلبة في بيت لحم توقع اتفاقية تعاون مع مبادرة "عالأرض"

نشر بتاريخ: 24/10/2021 ( آخر تحديث: 24/10/2021 الساعة: 15:40 )
مؤسسة ملتقى الطلبة في بيت لحم توقع اتفاقية تعاون مع مبادرة "عالأرض"

بيت لحم- معا- وقعت مؤسسة ملتقى الطلبة في بيت لحم اتفاقية تعاون مع مبادرة "عالأرض"، بهدف بناء علاقة استراتيجية تساهم في تفعيل دور الشباب الريادي للانخراط أكثر في المجتمع وإشراكهم في حماية الأرض والتصدي للاستيطان.

جرت مراسم توقيع الاتفاق بين المدير التنفيذي للمؤسسة هشام صالح، ويزن عبد الهادي من مبادرة "عالأرض"، بحضور صاحب فكرة مبادرة "عالأرض" بشار المصري.

وتمثلت الاتفاقية بقيام الطرفين بإعداد مجموعة من البنود والمهام المبنية على خطة مدروسة تساهم في تعزيز دور متطوعي ملتقى الطلبة مع متطوعي مبادرة "عالأرض"، من خلال تطوير أفكارهم ومهاراتهم ليكونوا فاعليين في المجتمع، وذلك بهدف تحقيق ما يقدمه الطرفان من أهداف ورؤية.

وقال صالح "هذه الاتفاقية سيكون أثرها واضحا على متطوعينا ومتطوعاتنا، من خلال تعزيز قدراتهم العملية واحتياجاتهم لبناء مستقبل أفضل من خلال التدريبات والبرامج التطوعية التي سيتم توفيرها لهم".

وأكد أن هذه الخطة ستفتح المجال أمام المتطوعين لطرح أفكارهم لتصبح حقيقة، حيث سيتم تنظيم ورش عمل، وإحياء فعاليات متنوعة بالتعاون مع مبادرة "عالأرض" في الأراضي المهددة بالاستيطان، وتفعيل المواقع الإلكترونية والتطبيقات للمساهمة في طرح الأفكار، وتشجيعهم على الانخراط أكثر في المجتمع وأن يكون لهم دورا مؤثرا.

وأعرب عن شكره لصاحب المبادرة بشار المصري، على دعمه المتواصل للشباب بالدرجة الأولى وتشجيع الأفكار التي تساهم في حماية الأرض ومجابهة الاستيطان وكشف انتهاكات المستوطنين.

من جهته، تحدث عبد الهادي عن إيمانه بهذا التعاون المشترك مع مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الشبابية الفعالة لنقل المبادرة خطوة إلى الأمام، وذلك من خلال تفعيل دور المتطوعين في تعزيز صمود المواطن على الأرض لمجابهة الاستيطان، وفق خطة تهدف لتطوير وصقل مهاراتهم ليصبحوا جاهزين لبلورة الأفكار الإبداعية.

وقال "إن طاقة شبابنا لا حدود لها، كونهم الركيزة الأساسية لبناء مجتمع فلسطيني قوي، وخصوصا في المناطق التي تعاني بشكل كبير من الاستيطان مثل مدينة بيت لحم، وهو ما يعبر عن رؤية بشار المصري من خلال مبادرة "عالأرض"، إذ نسعى لتوفير الفرص الممكنة لهم، لتنمية روح العمل التطوعي والمجتمعي لديهم".

يذكر أن مبادرة "عالأرض" تهدف إلى تعزيز قدرة المواطن على الصمود فوق أرضه المهددة بالنشاط الاستيطاني المتواصل والمتصاعد، ودعم أفكار خلاقة تمكن المواطن من توطيد علاقته التاريخية بالأرض، وتبرز للعالم المخاطر الجسيمة للمشروع الاستيطاني على حياة الشعب الفلسطيني والسلام، وذلك عبر تقديم تمويل للأفكار التي تطابق معايير وشروط المبادرة؛ حيث مولت المبادرة حتى الآن أكثر من 10 أفكار ومشاريع خلاقة.