البرغوثي: الإعلان عن آلاف الوحدات الاستيطانية بمثابة دق مسامير في نعش اتفاق أوسلو

نشر بتاريخ: 27/10/2021 ( آخر تحديث: 27/10/2021 الساعة: 09:05 )
البرغوثي: الإعلان عن آلاف الوحدات الاستيطانية بمثابة دق مسامير في نعش اتفاق أوسلو



رام الله- معا- قال د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية إن إعلان إسرائيل عن إنشاء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة بالاضافة الى هجمة التهويد التي تشنها حتى على المقابر الفلسطينية، هي بمثابة دق المسامير الأخيرة في نعش اتفاق أوسلو، وضربة قاضية للمراهنة على المفاوضات و حل وسط مع الحركة الصهيونية ، ونسف لكل ما سمي ب "حل الدولتين".
وانتقد البرغوثي المواقف الأمريكية والدولية التي تقتصر على إصدار البيانات والاستنكارات التي لم ولا تؤثر في الحكومات الإسرائيلية العنصرية المستمرة عمليات التوسع الاستيطاني .
وأكد البرغوثي أن حكام إسرائيل العنصرية لن يردعوا إلا بمقاومة مخططاتهم وفرض عقوبات ومقاطعة حقيقية عليهم، وأن الولايات المتحدة تستطيع لو أرادت ردع إسرائيل، الإعلان على الأقل عن وقف جميع المساعدات المالية لها والتي تمثل المساعدات العسكرية الجزء الأكبر منها.
وقال البرغوثي أن اليمينيين العنصريين الإسرائيليين يرتكبون أكبر أخطائهم إن ظنوا أن الشعب الفلسطيني سيرضخ لمخططاتهم ويقبل العيش في بانتوستانات ونظام أبرتهايد عنصري تحت سيطرتهم، وأن قضائهم على إمكانية قيام دولة فلسطينية مستقلة لن يعني إلا تصعيد النضال لإسقاط منظومة الاحتلال والتمييز العنصري في كل فلسطين التاريخية لتستبدل بدولة ديمقراطية واحدة تلبي الحقوق القومية والمدنية الكاملة للشعب الفلسطيني.