شاهد تطلق برنامج " صحافة اللاجئين" للصحفيين الشباب

نشر بتاريخ: 27/10/2021 ( آخر تحديث: 27/10/2021 الساعة: 12:12 )
شاهد تطلق برنامج " صحافة اللاجئين" للصحفيين الشباب

رام الله- معا- أطلق مركز شاهد لحقوق المواطن والتنمية المجتمعية، ومؤسسة دعم الاعلام الدولية "IMS” برنامجا تدريبيا حمل عنوان "صحافة اللاجئين".
وجاء إطلاق البرنامج التدريبي ضمن مبادرة من المخيم، اليوم الأربعاء، التي اطلقها المركز منذ ثلاث سنوات وتشمل منصة رقمية لرواية حكاية مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الوطن والشتات.
وقال مدير مركز شاهد كايد ميعاري أن للاعلام دور مهم في تناول قضايا المخيمات الفلسطينية بشكل مهني وعادل وشامل بما ينسجم مع مكانة قضية اللاجئين الوطنية وكذلك لا يغفل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية خاصة للشباب.
ويهدف برنامج " صحافة اللاجئين" الى تطوير قدرات الصحفيين والصحفيات الشباب في مجال تغطية قضايا المخيمات واللاجئين وتوظيف تقنيات الاعلام الجديد في هذا المجال.
وعبر ميعاري عن شكره لمؤسسة دعم الاعلام الدولي على ما توفره من دعم مستدام لهذه المبادرة التي توفر مساحة وفضاء حر وامن لتعبير الشباب اللاجئ عن قضاياه.
من جانبها، أكدت لمى حوراني مديرة برنامج فلسطين في مؤسسة دعم الاعلام الدولية على اهمية مبادرة من المخيم واثرها في إثراء المحتوى الاعلامي حول المخيمات واللاجئين.
واستعرضت حوراني جهود المؤسسة في تمكين الاعلام الفلسطيني وتعزيز قدرته على الوصول لكافة الفئات المجتمعية والتعبير عنها بعدالة ومهنية.
تجدر الاشارة الى أن التدريب يستمر ليومين بمشاركة ٢٠ صحفي وصحفية ويتضمن ورش عمل متنوعة كادماج النوع الاجتماعي في القصص الصحفية تقدمها الاعلامية ناهد ابو طعيمة، فيما يتناول المصور الصحفي علاء بدارنة دلالات وتقنيات الصورة في المخيم.
وفي السياق ذاته يستعرض الاعلامي محمد بدارنة اليات توظيف وسائل التواصل الاجتماعي لرواية قصص من المخيم، بينما يتناول الصحفي الاستقصائي فراس الطويل مبادئ كتابة التقارير الاستقصائية في المخيمات.