"سأعيش في خيمة ولن أترك أرضي".. الاحتلال يشرد أسرتين من منزليهما

نشر بتاريخ: 03/11/2021 ( آخر تحديث: 03/11/2021 الساعة: 15:46 )
"سأعيش في خيمة ولن أترك أرضي"..  الاحتلال يشرد أسرتين من منزليهما

القدس- خاص معا- "لن أخرج من أرضي سأضع خيمة لأعيش بها"... هذا ما قاله المواطن محمد الحروب بعد هدم منزله وتشريد عائلته بحجة "البناء دون ترخيص".

ومنذ 11 عاماً يحاول محمد حروب ترخيص منزله في جبل المكبر جنوب القدس، لحمايته من الهدم وحماية أسرته من شبح التهجير والطرد خاصة زوجته المريضة، لكنه وبعد سنوات من التعب والجلسات ومصاريف للمحاكم وطواقم الدفاع والمهندسين ومخالفات البناء، استيقظ على ما يخشاه.

وقال محمد:" فوجئت باقتحام المنزل من طواقم البلدية والجرافات وقوات الاحتلال، أُجبرنا على الخروج من المنزل، ومنعونا من اخراج أي شيء، العمال قاموا بتفريغ بعض المحتويات، وخلال عدة دقائق هدم المنزل وتحولت حجارته الى ركام وحجارة، أمس المحامي أبلغني بأن قرار الهدم مجمد فلا أعرف ما جرى".

وأوضح محمد أن عائلته تتكون من 9 أفراد "هو وزوجته وولديه، وعائلتة ابنته وأطفالها".