الإعلان عن جمع 81 الف دولار لصالح إنشاء صالة مغلقة لكرة السلة بالمغازي

نشر بتاريخ: 13/11/2021 ( آخر تحديث: 13/11/2021 الساعة: 10:09 )
الإعلان عن جمع 81 الف دولار لصالح إنشاء صالة مغلقة لكرة السلة بالمغازي

غزة -معا- نظم نادي خدمات المغازي، مساء أمس حفلا لتكريم فريق كرة السلة الفائز بلقب ثنائية الدوري وذلك في ساحة نادي خدمات المغازي وسط قطاع غزة.

وحضر الحفل د. أحمد أبوهولي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية , رئيس دائرة شؤون اللاجئين وصلاح أبوالعطا مسؤول الحركية الرياضية لفتح في قطاع غزة و ماهر الحولي رئيس الهيئة الإدارية لحماس في المحافظة الوسطى , وحاتم الغمري رئيس بلدية المغازي والقيادي بحماس عيد مصلحة وخليل أبوشمالة نائب رئيس إتحاد كرة السلة و روؤساء الأندية وأعضاء مجالس الإدارات في قطاع غزة والعديد من الشخصيات الاعتبارية والرسمية والرياضية ووجهاء ومخاتير مخيم المغازي بالإضافة لممثلين عن أندية قطاع غزة ووسائل الإعلام.

وتحدث رئيس نادي خدمات المغازي عبدالباسط العودات في كلمته عن الإنجاز الذي تحقق والذي جاء بعد مجهود كبير من قبل اللاعبين والمدربين وأعضاء الإدارة والجماهير في النادي.

وأكد العودات أن لقبي الدوري والكأس هدية إلى أهل المغازي الذين تعطشوا للبطولات خاصة بعد غيابها عن خزائن النادي لعدة مواسم .

وشدد العودات بأن خدمات المغازي سيواصل علي نفس النهج للحفاظ علي جميع ألقابه التي حصدها هذا الموسم.

وأثنى العودات على مبادرة عبدالسلام هنية والتي أعلن من خلالها تقديمه مبلغ 30 ألف دولار في لإفتتاح صندوق إنشاء صالة مغطاة للنادي .

ودعا العودات الغيورين على مصلحة النادي والمخيم تطوير هذه المبادرة , والعمل على إنجاح هذا المشروع الذي يحلم به أبناء مخيم المغازي .

وبدوره قدم الدكتور أحمد أبوهولي شكره وتقديره لأبطال كرة السلة لأنهم صنعوا الإنجاز ورسموا الإبتسامة على وجوه أبناء وأطفال مخيم المغازي بعد سنوات .

وبين أبوهولي أن حجم الجد والتعب والإجتهاد كان كبيرا حتى وصلوا الأبطال لهذا النجاح والإنجاز .

وطرح أبوهولي توصياته للاعبيين بالتواضع والعمل الجماعي وروح العمل والمتعة في العمل ليواصلوا النجاح والتألق .وأكد أن هذا النجاح لم يأتي من فراغ , بل بفضل جهود مجلس الإدارة والجهاز الفني واللاعبيين .

وأوضح د. أبوهولي أن مجلس الإدارة إبتعد عن التجاذبات السياسية لأنه شكيل مجلس وفاقي رياضي , و ذهبوا لكل مكان ليأتوا بالمساعدات المادية والمعنوية للوصول لهذه الفرحة .

وقدم د. أبوهولي شكره للإدارات السابقة والحالية وللجهاز الفني وللشريان الرئيس والمعنويات العالية جماهير المخيم الرائع الذي تحدى الصعاب لموازرة الفريق وتشجيعه .

وإختتم د. أبوهولي حديثه بأن ملف اللاجئين يواجه صعوبات وتحديات كبيرة والهدف منها تجفيف موادرها لاغلاقها , ودعا كل الفصائل الالتفاف حول ملف اللاجئين , مبينا أن استهدافه استهداف سياسي واضح .

ومنح د. أبوهولي مكرمة مالية للاعبين والجهاز الفني تقديرا لنجاحهم وتحقيق بطولتي الدوري والكأس .

ومن جانبه قال :"حاتم الغمري رئيس بلدية المغازي أن إنجاز الحصول على درع الدوري والكأس لم يكن وليد الصدفة او اللحظة , إنما جاء بجهود الإدارة , عندما نتحدث عن إدارة وفاق رياضي , إدارة يتقدى بها في العمل الجماعي وروح الفريق . "

وعبر الغمري عن سعادته بأجواء الوحدة الوطنية التي جسدها حفل تكريم أبطال كرة السلة , خاصة أن الحفل جمع كافة أطياف المجتمع الفلسطيني .

وطالب الغمري لاعبين كرة السلة بالمحافظة على هذا الإنجاز حتى تستمر الإحتفالات المميزة في المخيم لأن المغازي وأهلها متعطشون لمثل هذه الإحتفالات .

وبين الغمري أن حق مخيم المغازي بوجود صالة رياضية كونه بطل كرة السلة , مؤكدا أن البلدية ستكون داعمة لإنشاء هذه الصالة الرياضية .

وزف الغمري بشرى بلدية المغازي لأهالي المخيم بتخصص مبلغ 30 ألف دولار لصندوق إنشاء الصالة , وسط تصفيق حار من الحضور .

ومن ناحيته بارك خليل أبوشمالة نائب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة السلة تتويج خدمات المغازي ببطولتي الدوري الكأس .

ونقل أبوشمالة تحيات الفريق جبريل الرجوب رئيس اللجنة الأولمبية والوزير عصام القدومي والكابتن إبراهيم حبش رئيس إتحاد كرة السلة لنادي خدمات المغازي .

وترحم أبوشمالة على الكابتن المرحوم سمير دخان أحد عمالقة لعبة كرة السلة في نادي خدمات المغازي , كونه كان يعمل في الإتحاد سابقا .

وذكر أبوشمالة جهود لجان الإتحاد والحكام والشرطة في إنجاح بطولات إتحاد كرة السلة , موجها شكره الكبير للأستاذ عبد السلام هنية على تبرعه السخي للإتحاد وتقديم كافة الأدوات اللوجستية والتطويرية .

وأعلن أبوشمالة أن خدمات المغازي سيمثل فلسطين في البطولة العربية القادمة لجمعه بين بطولتي الدوري والكأس .

وإرتفع المبلغ الموجود لصندوق إنشاء الصالة إلى 81 ألف دولار , بعدما تبرع رجلي الأعمال ناصر إسماعيل ومحمد التلباني بمبلغ 10 آلاف دولار بالأضافة ل5 آلاف مقدمة من الدكتور أحمد أبوهولي , و6 آلاف من الهيئة الإدارة لحماس في المحافظة الوسطى .

وشهد الحفل السلام الوطني وقراءة آيات من الذكر الحكيم و وصلات فنية من فرقة الأصدقاء الفنية , وقصائد شعرية للشعراء عبدالسلام مهدي وإبراهيم عويضة بالإضافة لفرقة دبكة شعبية .

وفي نهاية الإحتفال تم تكريم الشخصيات الداعمة ورجال الأعمال والرياضيين ورجال الشرطة .

يذكر أن الحكيم سليمان الجبالي والأستاذ زهير ملاخة هما من قاما بعرافة الحفل الذي وصف بالجميل والرائع على حد وصف الحضور .