عياش في الذكرى 33 لإعلان الأستقلال: شعبنا موحد تحت قيادة الرئيس عباس

نشر بتاريخ: 15/11/2021 ( آخر تحديث: 15/11/2021 الساعة: 15:07 )
عياش في الذكرى 33 لإعلان الأستقلال:  شعبنا موحد تحت قيادة الرئيس عباس

بوخارست- معا- قال د. محمد عياش عضو المجلس الوطني الفلسطيني: "إن شعبنا الفلسطيني لن يتنازل عن حقوقه الوطنية الأساسية، في العودة وتقرير المصير، والاستقلال الوطني، وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وأضاف عياش في بيان صحفي صادر عن مكتبه من العاصمة الرومانية بوخارست ، لمناسبة الذكرى 33 لإعلان الاستقلال ، ان هذه الحقوق ينص عليها القانون الدولي، وقرارات الشرعية الدولية، وهي حق طبيعي وتاريخي لشعبنا الفلسطيني.

وتابع القيادي الفلسطيني أن هذا الإعلان، هو ثمرة كفاح طويل ومرير وتضحيات جسام، قدمها شعبنا على مدار عقود من الزمن، مؤكدا أن إحياء ذكرى الاستقلال هو دليل على أن إرادة شعبنا لن تنكسر، وأن المسيرة النضالية ستتواصل حتى دحر الاحتلال الإسرائيلي، ونيل الحرية والاستقلال.

وأشار د. عياش الى أهمية هذا الاعلان، والذي يعبر عن إصرار شعبنا على مواجهة المشروع الاحتلالي الاستعماري.

وشدد عضو المجلس الوطني الفلسطيني أن شعبنا الفلسطيني موحد تحت قيادة الرئيس محمود عباس، في مواجهة كل المؤامرات التي تحاك ، ويعمل على إسقاطها.

وأكمل قائلا :" أن التوحد والعمل المشترك سيكون خطوة مهمة في استنهاض الدور العربي والدولي وأحرار العالم للعمل حتى إقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس".

وبيّن د. عياش أن هذه الذكرى تتزامن ذكرى رحيل الشهيد ياسر عرفات الذي أعلن من الجزائر الاستقلال، مشيراً إلى أنه رجل الوحدة والديمقراطية، وأن الوفاء له وللوصول لاستقلال حقيقي يجب العمل وصولاً لوحدة وطنية كاملة.

وتوجه د. عياش بالتحية للشعب الفلسطيني باعتباره البطل الحقيقي في ملحمة الصمود في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة والداخل الفلسطيني وفي مخيمات الشتات، وكافة أماكن تواجده.