الكهرباء مقابل الماء": الاتفاقية الجديدة بين إسرائيل والأردن

نشر بتاريخ: 17/11/2021 ( آخر تحديث: 17/11/2021 الساعة: 17:15 )
الكهرباء مقابل الماء": الاتفاقية الجديدة بين إسرائيل والأردن

بيت لحم-معا- من المتوقع أن توقع إسرائيل والأردن والإمارات العربية المتحدة اتفاقية غير مسبوقة يوم الاثنين المقبل في دبي لبناء محطة ضخمة للطاقة الشمسية في الأراضي الأردنية لتوليد الكهرباء لصالح اسرائيل. في المقابل ، سيتم بناء محطة تحلية مخصصة للأردن في إسرائيل على ساحل البحر الأبيض المتوسط.

وقال كبار المسؤولين الإسرائيليين المعنيين بالقضية إن البلدين سيشتريان من بعضهما البعض الكهرباء والمياه .

الاتفاق الذي سيتم توقيعه الأسبوع المقبل هو نتيجة اتصالات سرية بدأت بين الدول الثلاث بعد "اتفاقيات التطبيع " وحتى بعد تشكيل الحكومة الجديدة في إسرائيل.

وهذا هو أكبر مشروع تعاون إقليمي بين إسرائيل والأردن منذ توقيع اتفاقية السلام - ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن معظمه سيتم في المملكة.

كان من المفترض أن يتم التوقيع على الاتفاقية قبل أسبوعين خلال مؤتمر المناخ في جلاسكو.ثم وافق العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني على توقيع الاتفاقية ، لكن رئيس الوزراء نفتالي بينيت طلب التأجيل خشية أن يؤدي توقيع الاتفاق إلى انتقادات من المعارضة ، مما قد يعرض تحويل الميزانية للخطر.

وقال مسؤولون إسرائيليون حسب موقع واللا العبري أنه وخلال الاجتماع اقترحت الإمارات أن تقوم شركة "أمر" متخصصة في الطاقة المتجددة بإنشاء محطة ضخمة للطاقة الشمسية في الصحراء الأردنية لتوليد الكهرباء. وسيكون حقل الطاقة الشمسية قادرًا على إنتاج حوالي 1.2 جيجاوات من الكهرباء وسيتم تخصيصه لبيع الكهرباء لإسرائيل.

والموعد النهائي لتشغيل المنشأة في عام 2026. وسيوضح الاتفاق بين الطرفين أن الدول تهدف إلى زيادة حجم محطة توليد الطاقة الشمسية في المستقبل حتى تتمكن من إنتاج ما يصل إلى 5 جيجا بايت من الكهرباء.

من المتوقع أن تشكل الكهرباء التي ستشتريها إسرائيل حوالي 8-7٪ من إجمالي الطاقة المتجددة التي ستستخدمها إسرائيل في عام 2030 وحوالي 2٪ من إجمالي استهلاك الكهرباء في إسرائيل.

الكهرباء مقابل الماء": الاتفاقية الجديدة بين إسرائيل والأردن