مسابقة ملكة جمال الكون بإسرائيل.. لماذا سحبت جنوب أفريقيا دعمها لممثلتها؟

نشر بتاريخ: 19/11/2021 ( آخر تحديث: 19/11/2021 الساعة: 22:35 )
مسابقة ملكة جمال الكون بإسرائيل.. لماذا سحبت جنوب أفريقيا دعمها لممثلتها؟

جوهانسبرغ- معا- قالت حكومة جنوب أفريقيا إنها تنأى بنفسها عن قرار منظمي مسابقة ملكة جمال البلاد بالمشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون السنوية المقرر عقدها الشهر المقبل في إسرائيل.

وجاء القرار يوم الأحد الماضي بعد الدعوات المتزايدة والاحتجاجات الواسعة التي شهدتها البلاد ضد ملكة جمال جنوب أفريقيا لاليلا مسواني، لحملها على مقاطعة المسابقة التي تستضيفها مدينة إيلات يوم 12 ديسمبر/كانون الأول القادم، وتشارك فيها أكثر من 70 متنافسة.

وكان منظمو مسابقة ملكة الجمال المحلية أصروا على حضور مسواني -التي توجت مؤخرًا باللقب- هذا الحدث، بحجة أن مسابقة ملكة جمال الكون ليست "حدثًا مستوحى من السياسة".

وقالت وزارة الثقافة والفنون في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخه منه إنه "ثبت أنه من الصعب إقناع منظمي مسابقة ملكة جمال جنوب أفريقيا بإعادة النظر في قرارهم بالمشاركة في حدث ملكة جمال الكون"، مضيفة أنه بناء على ذلك فإن الحكومة "تسحب دعمها إثر تعنت المنظمين وتجاهل النصائح".

وأوضحت الناطقة باسم وزارة الثقافة والفنون مسيشيبا كومالو أن "الفظائع التي ارتكبتها إسرائيل ضد الفلسطينيين موثقة جيدًا ولا تستطيع الحكومة، بصفتها الممثل الشرعي لشعب جنوب أفريقيا، أن تربط نفسها بضمير حي بهذه الجرائم".

وقالت كومالو في حديثها للجزيرة نت، إن فلسطين دعمت جنوب أفريقيا بإخلاص في نضالها ضد نظام الفصل العنصري، ولعبت دورا في حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات التي شكلت إحدى الركائز الأساسية للنضال من أجل إسقاط النظام العنصري، مؤكدة أنه "باعتبارنا أمة ديمقراطية تدافع عن حقوق جميع البشر، لا يمكننا الارتباط بأي دولة تريد إشراك إسرائيل في هذا الوقت".

من جهته قال وزير الرياضة والفنون الجنوب أفريقي ناثي مثثوا إن المضي قدما نحو المشاركة في الحدث يمكن أن "يثبت أنه كارثي لمستقبل ملكة جمال جنوب أفريقيا ومكانتها العامة كامرأة شابة سوداء".

وانتقد مجلس النواب اليهودي في جنوب أفريقيا "إي إيه جيه بي دي" (SAJBD) الوزير بعد أن سحبت الحكومة دعمها للمسابقة، مشيرا إلى أن صوت الوزير لا يكون حاضرا إلا عندما يتعلق الأمر باسترضاء الراديكاليين المناهضين لإسرائيل، بحسب بيان المجلس.

وتدعم جنوب أفريقيا القضية الفلسطينية بعلاقات دبلوماسية رسمية أقيمت عام 1995 بعد عام من انتهاء الفصل العنصري. وأعلنت تخفيض مستوى تمثيلها الدبلوماسي في إسرائيل عام 2019 وسحبت سفيرها، تنفيذا لقرار اتخذه الحزب الحاكم في هذا الشأن قبل نحو عام تضامنا مع الفلسطينيين.

تفاعل شعبي وترحيب حزبي

وقد أقيمت عده فعاليات في مدينة جوهانسبرغ احتجاجا على القرار، شاركت فيه عشرات المؤسسات الداعمة لقضية فلسطين، داعية ملكة الجمال مسواني للتراجع عن قرار المشاركة.

وقال علي كومابي، أحد المشاركين في الفعالية، للجزيرة نت إن القرار مرفوض شعبيا وحكوميا، مؤكدا أن ذهاب ملكة جمال بلدهم إلى دولة الفصل العنصري هو غض طرف عن الممارسات التي مورست ضد الجنوب أفريقيين خلال نظام الفصل العنصري "أبارتايد" (Apartheid).

من جهته رحب حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم بقرار حكومة جنوب أفريقيا، وأوضح الحزب أنه يواصل حث منظمي مسابقة ملكة جمال جنوب أفريقيا على "الاستماع إلى النداء العارم" من أجل مقاطعة مسابقة ملكة جمال الكون بنسختها المقبلة في إسرائيل.

وقال المتحدث باسم الحزب بول مابي إن العنصرية وانتهاكات حقوق الإنسان والمستوطنات غير القانونية والاحتلال المستمر وقوانين نظام الفصل العنصري في إسرائيل، موثقة جيدًا ويجب أن تكون مقنعة بما يكفي للانسحاب من هذه الفعالية.

أما مانديلا مانديلا الحفيد الأكبر للزعيم الجنوب أفريقي الراحل نيلسون مانديلا، فقد أكد أنه يدعم موقف الوزير مثثوا، واصفا إياه بالشجاع.

وقال مانديلا في حديثه للجزيرة نت إن اللوبي الإسرائيلي في جنوب أفريقيا يفضح نفسه عندما يتحدث عن الحوار وبناء السلام، في وقت ينخرطون في عمليات الإزالة القسرية في الشيخ جراح وسلوان وجنوب تلال الخليل وجميع أنحاء فلسطين المحتلة، مطالبا إسرائيل بالتوقف عن حيل الحوار وبناء السلام للتغطية على الاحتلال والفصل العنصري للأراضي الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة