مؤتمر صحفي.. إخطار بهدم مركز طبي و4 شقق سكنية في سلوان

نشر بتاريخ: 30/11/2021 ( آخر تحديث: 30/11/2021 الساعة: 17:10 )
مؤتمر صحفي.. إخطار بهدم مركز طبي و4 شقق سكنية في سلوان

القدس- معا- جمد الاحتلال قرار هدم بناية في بلدة سلوان، لمدة أسبوع بشرط دفع 50 ألف شيكل "لخرينة المحكمة" للنظر بقرار قرار الهدم من جديد.

وعقد أصحاب البناية ومركز "عين اللوزة الطبي"، مؤتمرا صحفيا تحدثوا خلاله عن قرار الهدم والتهديد بتشريد السكان من منازلهم وهدم المركز الطبي الذي يقدم العلاجات الطبية والمتابعات لأكثر من 6 الآف مقدسي.

وأوضحت عائلة الرجبي- صاحب البناية- أن البناية تم بنائها قبل 18 عاماً، وفرضت عليهم مخالفات مالية باهظة التزموا بدفعها لحماية عقارهم، كما حاولوا كافة الطرق لترخيص البناية، وفي محاولة جديدة وبعد تلقيهم اتصالا من الشرطة لإخبارهم بقرار الهدم، توجهوا من جديد الى المحكمة ودفعوا 50 ألف شيكل لتجميد القرار لمدة أسبوع.

وتضم البناية طابقين، الأول عبارة عن مركز طبي والثاني 4 شقق سكنية تأوي 30 فردا معظمهم من الأطفال.

وأوضح عماد شبانة مدير مركز عين اللوزة أنه تم استأجار الطابق الأول من عائلة الرجبي عام 2005، وجهز بالأدوات والأجهزة الطبية المختلفة، حيث يسعى المركز بتقديم أفضل الخدمات وأسرعها للمرضى والمؤمنين به حيث يصل عددهم اليوم قرابة 6 الآف مقدسي، وإضافة الى الخدمات الطبية، فيقوم المركز بتنظيم برامج تدريبية للخريجين، ومحاضرات توعوية لكبار السن ولمرضى السكري وغيرها.

ويحتوي مركز عين اللوزة على عدة أقسام أبرزها: الطب العام والاختصاصي، الأشعة، الأسنان، المختبر، البشرة، التمريض، والنسائية.

وأكد الدكتور شبانة أن المركز يعمل جنب الى جنب مع أصحاب البناية "عائلة الرجبي" لتأجيل الهدم، موضحا أن هناك وعودات بتحرك رسمي صندوق المرضى للبلدية لذلك.