خلال اجتماع لهما بغزة: حماس والديموقراطية تدعوان لدعم الفئات المهمشة

نشر بتاريخ: 02/12/2021 ( آخر تحديث: 02/12/2021 الساعة: 21:24 )
خلال اجتماع لهما  بغزة: حماس والديموقراطية تدعوان لدعم الفئات المهمشة

غزة- معا - دعت حركة المقاومة الاسلامية حماس و الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى تركيز الجهود الحكومية لمساعدة وخدمة الفئات الشعبية المتضررة من الحصار، وتكثيف برامج التشغيل لمساعدة الشباب والخريجين العاطلين عن العمل.

وطالبت الحركتان في بيان مشترك في ختام اجتماعٍ ثنائي الخميس إلى بذل مزيدٍ من الجهود الحكومية لمساعدة الأسر المستفيدة من الشئون الاجتماعية، والعمل بقوة لمحاربة الغلاء والاحتكار.

وأكد المجتمعون علي أهمية الإجراءات الحكومية الهادفة إلى تخفيف المعاناة في قطاع غزة.

وأشاد المجتمعون بالهبة الجماهيرية المتصاعدة، وبالعمليات الفدائية، وبالمقاومة الشعبية المتصاعدة، داعين إلى مزيد من الاشتباك مع الاحتلال في كل مكان، مع ضرورة تعميم تجربة أهل بيتا وكفر قدوم وغيرها لتعم كل الضفة الغربية في وجه الاستيطان.

كما أكد المجتمعون على ضرورة تنفيذ قرار الأمناء العامون القاضي بتشكيل قيادة وطنية موحدة للمقاومة الشعبية فوراً دون تأخير.

وجدد الاجتماع إدانة القرار البريطاني بحق حركة حماس واعتبره المجتمعون فعلاً عدائياً ضد الشعب الفلسطيني، وقواه كافة، داعين لندن إلى التراجع فوراً عن هذا القرار.

وجاء في ختام الاجتماع التأكيد على أن "الوحدة الوطنية سر قوتنا، ولقد بات من الضروري الإسراع في ترتيب البيت الفلسطيني من خلال حوار وطني جاد وملزم النتائج يمكّن من الوصول لتوافق علي رؤية وطنية جامعة، على أساس برنامج سياسي نضالي مشترك تجمع عليه كل القوى والفصائل والمكونات الوطنية".

وأكدوا على ضرورة البدء بخطوات حقيقية نحو تشكيل مجلس وطني فلسطيني سواء بالانتخابات أو التوافق، لما لذلك من أهمية قصوى تشكل أساساً رئيساً يبنى عليه لإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني مع ما يتطلبه ذلك من مغادرة سياسة الانتظار والتعلق بوهم أوسلو وما جرته على شعبنا من ويلات.

كما أدان المجتمعون اتفاقيات التطبيع، محذرين الأنظمة العربية التي تسارع نحو التطبيع من الاختراق الإسرائيلي الخطير المترتب على هذه الاتفاقيات، وعليها الاستماع لصوت الجماهير العربية الرافضة لأي تعاون أو أي علاقة مع الاحتلال.