"الخارجية" تدين قمع الإحتلال للإعتصامات والمسيرات السلمية

نشر بتاريخ: 03/12/2021 ( آخر تحديث: 03/12/2021 الساعة: 22:18 )
"الخارجية" تدين قمع الإحتلال للإعتصامات والمسيرات السلمية

رام الله - معا - دانت وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات التنكيل الوحشي والقمعي الذي ارتكبته قوات الاحتلال هذا اليوم ضد المواطنين الفلسطينيين الذين يدافعون عن ارضهم ومنازلهم وممتلكاتهم في وجه الاستيطان وعصابات المستوطنين الإرهابية في كل من بيتا وبيت دجن جنوب نابلس، القمع الإسرائيلي الوحشي الذي ادى الى إصابة اكثر من 30 مواطنا بالاختناق نتيجة قنابل الغاز واستخدام الرصاص المطاطي وإصابة احد المواطنين في عينه، والرصاص الحي الذي ادى الى اصابة احد المواطنين في قدمه، واقدام قوات الاحتلال على تخريب شبكات المياه والكهرباء في منطقة جبل صبيح، ذلك كله خدمة للمشروع الاستيطاني التوسعي في منطقة جنوب نابلس ولحماية ارهاب المستوطنين وعناصرهم التخريبية. في سياق ذو صله.

ودانت الوزارة بشدة تخصيص الحكومة الاسرائيلية 500 الف شيكل لدعم وتعزيز الاستيطان في الخليل، كما دانت اقتحام جيش الاحتلال ومستوطنيه بلدة سبسطية واثارها التاريخية، ومحمية وادي القف شمال الخليل، وكذلك عمليات التجريف والهدم في مسافر يطا.

وحمل الوزارة الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج وتداعيات هذه الجرائم خاصة على فرص تطبيق حل الدولتين، مؤكدة انه ان الأوان للإدارة الامريكية ان تتخذ ما يلزم من الخطوات العملية وترجمة اقولها الى افعال كفيلة بحماية حل الدولتين واجبار دولة الاحتلال على احترام ارادة السلام الدولية ووقف استيطانها وقمعها للمواطنين الفلسطينيين قبل فوات الاوان.