تقرير معا.. منتخب كرة القدم للمبتورين يبصر النور استعدادا لمشاركات دولية

نشر بتاريخ: 04/12/2021 ( آخر تحديث: 04/12/2021 الساعة: 19:17 )
تقرير معا.. منتخب كرة القدم للمبتورين يبصر النور استعدادا لمشاركات دولية

غزة- معا- بعد إصابته عام 2018 من قبل الجيش الإسرائيلي على الحدود الشمالية شمال قطاع غزة، فقد حسام أبو سلطان جزءا من جسده خلال مشاركته في مسيرات العودة .

وعاش أبو سلطان حالة صعبة بعد بتر قدمه وأصبح على عكاز، مؤكدا لـ معا "الإصابة كانت صعبة، ما قدرت استوعب أنه بطلت امشي على رجلي وفقدتها، وعام كامل ما طلعت من البيت بعد الإصابة".
ويتابع، منذ ثلاث سنوات تغلبت على الاعاقة الموجودة، وأصبحت لاعب كرة قدم وانعكست بالإيجاب على حياتي، خاصة أن الوضع النفسي بعد الإصابة كان صعبا.
ويواصل حديثه "كرة القدم طلعتني من الجو الصعب بعد الإصابة وأيضا المعوقات الكبيرة، تغيرت كثيرا بعد الانضمام لكرة القدم البتر."
وعن التجهيز للمشاركة في مباراة كأس آسيا يقول:"هذا فخر كبير إلينا أن نلعب باسم فلسطين وتمثيل دولتنا في المحافل الدولية وهي رسالة لكل العالم بأن أهل فلسطين محبين للحياة والسلام."
فيما اللاعب سعدي المصري فإصابته كانت مذ أن كان عمره عامين نتيجة حادث سير أفقدته قدمه اليسرى.
ويقول :"صعوبات كبيرة جدا واجهتني كونها إصابة مبكرة لكن بدعم الأهل والعزيمة والإرادة تحدت الصعاب."
ويوضح الانضمام إلى فريق كرة القدم البتر جعل حياتي متغيرة وأصبح هناك هدف بالحياة والتركيز بشكل أكبر على الفوز بالمباريات.
ويضيف "بعد تعب وجهد ثلاث سنوات سنشارك باسم فلسطين في مباراة دولية، وهذا يجعل الحلم حقيقة خاصة أن المباريات جميعها التي شاركنا فيها محلية."
وحول الصعاب التي يواجهها لاعبى كرة القدم بتر يؤكد أن أبرز هذه الصعاب عدم وجود ملاعب ملائمة للأشخاص ذوي الإعاقة، بالإضافة إلى الإمكانات المحدودة في الأندية.
من جهتها، تؤكد سهير زقوت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر على أن اللجنة الدولية تدعم حقوق الاشخاص من ذوي الاعاقة في الدمج المجتمعي بعد أن تكون قد دعمتهم في التأهيل الجسدي، موضحة أن اللجنة استضافت الدولية في عام 2019 المدرب الدولي سيمون بيكر للبدء في هذه الرياضة بقطاع غزة وتدريب 80 لاعبا من أندية مختلفة وأيضا حكام ومدربين.
وتتابع، توجت هذه الرحلة التي امتدت على مدار ثلاث سنوات بتشكيل الفريق الوطني الأول الذي يشارك في بطولة آسيا من العام القادم وبعد أن تتأهل سيشارك في تركيا في بطولة العالم في اسطنبول في العام القادم.
وتشير إلى أن اللجنة الدولية تفخر في اليوم العالمي للاشخاص من ذوي الاعاقة بأنها كانت من أوائل المنظمات التي دعمت وناصرت حقوق الاشخاص من ذوي الاعاقة وليس فقط في كرة القدم وأيضا في كرة السلة وألعاب القوى والعاب تنس الطاولة.
بدوره، يقول الكابتن فؤاد أبو غليون رئيس جمعية فلسطين لكرة القدم البتر:" بعد مجهود ثلاث سنوات وتشجيع الشباب على اللعب وإقامة الدوري وبعض البطولات المحلية، أصبح الآن الرياضة لها أهمية كبرة بعد تشكيل منتخب وطني ليمثل فلسطين في أول بطولة دولية، مضيفا بدون مشاركات خارجية لا معني لها."
ويضيف ىالمشاركة ستكون لمنتخب يتكون من12-14 لاعبا، ولكن هذا العدد يحدده التمويل المقدم من الجهات المانحة.
ويتابع، التدريبات خلال الفترة المقبلة ستكون مكثفة جدا وعلى مدار أيام الأسبوع حتى موعد السفر في مارس القادم.
ويشير إلى أن الصعوباث كثيرة والعقبات أكبر أمامهم في ظل عدم وجود تمويل لهذا المنتخب، مناشدا المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والشركات الفلسطينية الكبرة بدعم المنتخب الوطني.

تقرير معا.. منتخب كرة القدم للمبتورين يبصر النور استعدادا لمشاركات دولية