الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزارة الزراعة تعلن عن استئناف تصدير الموز الى المملكة الاردنية الهاشمية

نشر بتاريخ: 08/03/2006 ( آخر تحديث: 08/03/2006 الساعة: 21:17 )
رام الله- معا- اعلنت وزارة الزراعة عن استئناف تصدير الموز الى المملكة الاردنية الهاشمية منذ امس والذي كان قد توقف عام 1994، حيث تم تصدير وشحن 12 طن من الموز الفلسطيني الى الاردن.

واوضحت الوزارة فى بيان اصدرته امس ان هذة الخطوة جاءت في اعقاب مفاوضات وجهود الوزيرالدكتور وليد عبد ربه مع الجانب الاردني ومساهمة رئيس بلدية اريحا وجمعية الموز فى اريحا في تحقيق هذا الانجاز .

وعلى اثر ذلك افادت الوزارة ان سعر طن الموز قد ارتفع من 200 دينار الى 260 دينار اردني مشيرة الى ان الرسوم الجمركية للموز الفلسطيني على المعابر الاردنية قليلة التكلفة.

وناشدت الوزارة المملكة الاردنية الهاشمية باعفاء الموز الفلسطيني من رسوم الجمارك بشكل كامل وادراجة علي الرزنامة الزراعية.

واوضحت الوزارة في بيانها ان هذة الخطوة الايجابية من الجانب الاردني تاتي في الوقت الذي منعت فيه سلطات الاحتلال سكان اريحا والاغوار والتى تتضمن وادي الاردن والبحر الميت من التنقل وزراعة الاراضي، حيث اكملت سلطات الاحتلال خلال العام الماضي المقطع الشرقي من جدار الضم وفصلت بواسطته الاغوار عن باقي انحاء الضفة.

واكدت الوزارة على الاهمية التي توليها لتنمية القطاع الزراعي في الاغوار لما لها من ابعاد سياسية واستراتيجة وحرص وزارة الزراعة على تنميتها والاهتمام بها مشيرة الى انها تعمل لتحمل مسؤلياتها المختلفة على مستوى التمويل والارشاد والرقابة والبحث عن الوسائل التسويقية الناجحة وذات جدوى اقتصادية وتوفير الدعم اللازم الذي سيمكنهم من الصمود وتوفير الامن العذائي.

واشارت الى وجود مشاريع رائدة تهدف الى تقوية وتحسين وتطوير امكانيات فرص الانتاج الزراعي في الاغوار واعداد دورات تاهيلية لمزارعي الاغوار.

واكد وزير الزراعة على حرص الوزارة بكل مستوياتها على دعم مشاريع التنمية في منطقة الاغوار لانها تشكل سلة الغذاء الفلسطيني والتي تستهدفها اسرائيل ببناء المستوطنات لموقعها الاستراتيجي الهام موضحا ان الوزارة وضعت نصب اعينها القيام بالمشاريع الفاعلة التي تعزز التواصل مع المزارعين وتساعدهم على العطاء والاستمرار والمحافظة على الارض في معركة الوجود التي تشنها اسرائيل ضد شعبنا وبخاصة في منطقة الاغوار، حيث القيود والاجراءات العسكرية لتضيق الخناق على الانسان الفلسطيني من اجل دفعه لهجر ارضه ومن ثم ابتلاعها لتوسيع الاستيطان.

واشار الى ان السلطة الوطنية الفلسطينية ممثلة في وزارة الزراعة وبناء على توجيهات وزير الزراعة قد اعدت خطة لتطوير الزراعة في مناطق الاغوار تشمل حزمة من المشاريع التي تهدف الى تشجيع السكن من خلال انشاء مشاريع الإسكان الريفي مع توفير البنية التحتية الاساسية لهذة التجمعات من ماء وكهرباء وطرق داخلية وزراعية ، وتأهيل ماهو موجود سابقا وتشمل الخطة تاهيل البنية التحتية للتسويق وتخزين المنتجات الزراعية ووحدات جديدة للتعبئة والفرز.