زكي: اضراب الفسفوس 131 يوما عن الطعام كسر جبروت الاحتلال

نشر بتاريخ: 06/12/2021 ( آخر تحديث: 06/12/2021 الساعة: 13:37 )
زكي: اضراب الفسفوس 131 يوما عن الطعام كسر جبروت الاحتلال

رام الله معا- قال عباس زكي عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بعد استقباله للاسير المحرر كايد الفسفوس بعد معركة الامعاء الخاوية و اضرابه لمدة ١٣١ و انتزاع حريته من السجون الاحتلال ان الارادة و عدالة القضية الفلسطينية و الكرامة لا يقوى عليها جبروت الاحتلال الاسرائيلي .

واضاف لوكالة معا " كما ان انتماء الفسفوس و الحركة الاسيرة هو نموذج يحتذى به لمواصلة الكفاح الفلسطيني، و يجب ان تكون الحركة الاسيرة العنوان لجميع الفلسطينين للدفاع عنهم و مساعدتهم لكسر قيد السجان".

وقال زكي ان الصمود والاراده التي انتصر بها الفسفوس هي صفعة حادة على وجوه المطبعين مع العدو ورساله إلى كل المسكونين بالرعب امه بالامكان الانتصار على الاحتلال بالامعاء الخاويه على الاحتلال وهذا النموذج الارقى للشباب الفلسطيني واصحاب الوجداني النظيف من العرب والمسلمين وعلينا الاقتداء بهذا النموذج الفذ من الرجال الذين يواجهون قسوه الاحتلال ويكسروا جبروته وينتصرون عليه، وهذا من خلال ايمانهم بحتميه النصر على المحتل والقناعة بعدالة قضتيهم طال الزمان أم قصر

وقال زكي ان الفسفوس الذي دخل بعزيمه وخرج بنفس العزيمة كسر بصموده وبامعائه الخاوية جبروت الاحتلال وانتصر عليه كما انتصر الغضفر، وهذا الصمود يبرهن للعالم على قدرة شعبنا واسرانا على كسر سطوة المحتل في كل معاركه داخل السجون وخارجها

واكد زكي ان صمود الفسفوس الاسطوري يمثل حالة الصمود التي يعيشها الأسرى والإرادة القوية أمام عجز الاحتلال على تركيع اسرانا وشعبنا في كل المعارك

وقال زكي ان هناك اسرى ما زالوا مضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال احتجاج على اعتقالهم الاداري والتعسفي وهم هشام ابو هواش ١١٢ يوما وعياد الهريمي ٧٥ يوما ولؤي الأشقر ٥٤ يوما وان الاحتلال يمارس الاغتيال البطيء بحق اسرانا وطالب جميع المؤسسات الدولية وحقوق الإنسان والصليب الاحمر الوقوف على مسؤولياتهم الاخلاقية والقانونية تجاه ما يمارسه الاحتلال داخل السجون والمعتقلات بحق اسرانا وشعبنا الفلسطيني مطالبا جميع المؤسسات الدولية الضغط على اسرائيل لوضع حد للاعتقال الاداري والتعسفي المسلط على رقاب شعبنا، كما طالب شعبنا الفلسطيني بمختلف تياراته برفع فعالياتهم الهادفة للاسرى وأن يضع الأسرى عنوانهم كونهم شهداء مع وقف التنفيذ من اجل الشعب الوطن