رام الله: اتفاقية لتطوير برامج التعليم والتدريب المهني بعدة مؤسسات

نشر بتاريخ: 08/12/2021 ( آخر تحديث: 08/12/2021 الساعة: 16:16 )
رام الله: اتفاقية لتطوير برامج التعليم والتدريب المهني بعدة مؤسسات

رام الله معا- وقعت د.ليلى غنام محافظ رام الله والبيرة رئيس مجلس التشغيل والتعليم والتدريب المهني والتقني للمحافظة ومدير برنامج دعم التدريب المهني في الوكالة الألمانية للتعاون الدولي "GIZ" السيد هانس زنيكان، وممثلين عن المؤسسات الأربعة الفائزة مشاريعها ضمن برنامج التعليم والتدريب التقني والمهني الموجه نحو الطلب في سوق العمل اليوم الأربعاء، مذكرة تفاهم لدعم ورعاية هذه المشاريع، وذلك بحضور ممثلين عن وزارات التعليم العالي والبحث العلمي، والعمل، والتربية والتعليم .

وأكدت المحافظ غنام، على أهمية الاتفاقية كونها تعمل على تطوير برامج التدريب والتعليم المهني في المؤسسات المستفيدة، مشيرة إلى ضرورة الاستثمار في التعليم المهني كونه يعمل على رفد سوق العمل بمختلف التخصصات والمستويات التي بحاجة اليها.

وأشارت المحافظ غنام الى أن التعليم المهني هو أحد أهم الركائز الاساسية للتقليل من ظاهرة البطالة بين خريجينا من كافة التخصصات، مشيرة إلى أن المحافظة تعمل مع كافة الشركاء لدعم التعليم والتدريب المهني من خلال مجلس التشغيل الذي يضم جميع جهات الاختصاص.

وشكرت د.غنام، الوكالة الألمانية للتنمية على هذا الدعم، مشيرة إلى أن شعبنا وقضيته بحاجة للدعم السياسي في المحافل الدولية لنيل حقوقنا بالحرية والاستقلال واقامة دولتنا وعاصمتها القدس الشريف الى جانب الدعم الاقتصادي والتنموي.

من جانبه عبر الزنيكان عن سعادته بالاتفاقية مع مجلس التشغيل في محافظة رام الله والبيرة، مشيرا إلى أن برنامج دعم التعليم التقني الموجه نحو الطلب، ينفذ عشرات المشاريع مع مؤسسات التدريب المهني والتقني في فلسطين وبالشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص بهدف تقديم خدمات التدريب بجودة عالية وفق حاجة سوق العمل.

بدورهم عبر ممثلو المؤسسات المستفيدة من الاتفاقية عن شكرهم للمحافظ غنام ومجلس التشغيل والتدريب المهني، وللوكالة الألمانية للتعاون الدولي على هذا الدعم الذي من شأنه المساهمة في تطوير برامج دائمة للتدريب الطلبة في مجالات مهنية متعددة.

يشار الى أن المؤسسات الأربعة الفائزة من أصل (11) مؤسسة تنافست في البرنامج وهي الكلية العصرية التي تقدمت ببرنامج لتطوير دبلوم مهني في مجال الطباعة والتعليم، وغرفة تجارة وصناعة المحافظة التي قدمت برنامجاً حول التمكين الريادي في مجال البيع الالكتروني، والاتحاد اللوثري العالمي الذي قدم برنامجا في مجال التركيبات الكهربائية والطاقة الشمسية، بالإضافة الى مدرسة دير دبوان الصناعية التي تعمل على تطوير برنامج تدريبي في مجال السيارات الكهربائية والالكترونية