تجديد”الاداري” للأسير غسان زواهرة

نشر بتاريخ: 17/12/2021 ( آخر تحديث: 17/12/2021 الساعة: 20:20 )
تجديد”الاداري” للأسير غسان زواهرة

بيت لحم- معا- جددت سلطات الاحتلال الاسرائيلي،اليوم، الاعتقال الاداري للاسير والناشط الفلسطيني غسان ابراهيم زواهرة “38 سنة” من سكان مخيم الدهيشة لمدة اربعة اشهر للمرة الثانية على التوالي.
وكانت قوات الاحتلال، قد اعتقلت زواهرة قبل نحو اربعة اشهر، بعد ان امضى مدة عامين قيد الاعتقال الاداري. وجرى اعتقاله بعد ذلك بخمسة اشهر.
ويعتبر زواهرة من بين النشطاء الملاحقين بشكلٍ مستمر فهو لا يستطيع التقاط أنفاسه خارج السجن حتى يعتقله الاحتلال في أسرع وقتٍ ممكن، ليزج به من جديد خلف القضبان دون أمدٍ محدد ودون أن يتمكّن بالفعل من أن يضع خطة لحياة جديدة خارج السجن. وهذا ما يحصل معه منذ العام 2002 وهو العام الأوّل الذي بدأت رحلة اعتقاله المتكررة لغاية الآن، حيث لم يكن يبلغ من العمر أكثر من أربعة عشر عامًا.
وظلت قوات الاحتلال تلاحقه طيلة هذه السنوات، فقد زجت به في العام 2002 مدة سبع سنوات ليطلق سراحه بعد ذلك ويتم اعتقاله من جديد بعد عام، اداريًا لمدة 16 شهرًا. وفي العام 2014، جرى اعتقاله من جديد اداريًا ليمكث سنة ونصف أيضًا، وبعد عدة أشهر اعتقل مرة أخرى إداريًا ليقبع عامين وخلال هذه المدة وفي بداية شهر تشرين أول من عام 2015، استشهد شقيقه معتز برصاصة أطلقها جنود الاحتلال عليه خلال مواجهات اندلعت في محيط قبة راحيل إلى الشمال من بيت لحم. كما اعتقل في العام 2016 اداريًا لمدة عامين وأطلق سراحه في شهر تموز 2018 وبعد خمسة أشهر اعتقل مرة أخرى وذلك في العاشر من شهر تشرين ثاني ليحوّل اداريًا لمدة ستة أشهر، وجرى تمديدها عدة مرات ليعاد اعتقاله من جديد قبل اربعة اشهر.
وحسب والده، فان ضباط المخابرات كانوا دائما يهددونه وقالوا في المرة الاخيرة لاعتقاله”اننا لا نحب ان نشاهد غسان خارج السجن”. !!