اقتحام جامعة بيرزيت وإصابة واعتقال عدد من الطلبة (فيديو)

نشر بتاريخ: 10/01/2022 ( آخر تحديث: 10/01/2022 الساعة: 20:47 )
اقتحام جامعة بيرزيت وإصابة واعتقال عدد من الطلبة (فيديو)

رام الله- معا- اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الإثنين، جامعة بيرزيت شمال رام الله، وأصابت واعتقلت عددا من الطلبة.

وقال شهود عيان، إن عناصر من القوات الخاصة التابعة لجيش الاحتلال، هاجموا عددا من كوادر الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت، وأصابوا اثنين منهم بالرصاص، واختطفوا خمسة، وذلك على مدخل الجامعة الشمالي.

وأكد الشهود، أن عناصر القوات الخاصة استقلوا شاحنة بيضاء، عندما هاجموا ممثلي الكتل الطلابية.

وكشفت مصادر محلية بأن المعتقلين هم: إسماعيل البرغوثي، وقسام نخلة، وعبد الحافظ شرباتي، ووليد حرازنة، ومحمد الخطيب، إضافة إلى إصابة طالبين آخرين بجروح.

وعقّبت جامعة بيرزيت على الاعتداء في بيان جاء فيه: "جريمة جديدة ترتكبها قوات الإجرام الصهيوني تجاه جامعة بيرزيت وطلبتها، حيث اقتحمت قوات المستعربين وجيش الاحتلال مدخل الجامعة الشمالي وأطلقت الرصاص الحي على الطلبة، فأصابت واعتقلت عددا منهم".
وأوضحت الجامعة، أن محاميها يعمل الآن على معرفة أوضاع الطلبة ومتابعتهم.

وأدانت الجامعة الإعتداء، وطالبت المؤسسات الدولية والحقوقية بالتدخل من أجل حماية المؤسسات التعليمية.

وقالت حركة حماس في بيان: إن قوات الاحتلال الإسرائيلي الخاصة، "ارتكبت جريمة جديدة حيث تسللت إلى حرم جامعة بيرزيت وأطلقت النار على الطلاب، وأصابت واختطفت عددا منهم".
وأضافت: "نستنكر وندين بشدّة ملاحقة قوات الاحتلال للحركة الطلابية النقابية واختطاف الطلاب واقتحام الجامعات".

وأعلن حزب الشعب الفلسطيني إدانته الشديدة لجريمة الاحتلال الجديدة في جامعة بيرزيت، وذلك عقب اقتحام قواته الخاصة لحرم الجامعة تحت وابل من إطلاق النار، وإصابة واعتقال عدد من نشطاء الحركة الطلابية، من ضمنهم منسق كتلة اتحاد الطلبة التقدمية عبد الحافظ الشرباتي.

وحمل حزب الشعب الفلسطيني في بيان صدر عنه، عصر الاثنين، حكومة وقوات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامة جميع المصابين والمعتقلين الذين جرى اختطافهم على يد القوات الخاصة بالقرب من المدخلين الشرقي والشمالي للحرم الجامعي، وهم: عبد الحافظ هاشم الشرباتي، إسماعيل برغوثي، وليد حرازنة، قسام نخلة، ومحمد الخطيب.

وفي ختام بيانه، طالب حزب الشعب جميع المؤسسات الحقوقية والمجتمع الدولي بسرعة التدخل من أجل ضمان سلامة المصابين والمعتقلين والإفراج الفوري عنهم، ووضع حد لجرائم دولة الاحتلال تجاه شعبنا بما في ذلك أعمال الاقتحام والإرهاب بحق جامعة بيرزيت وطلبتها، وحماية العملية التعليمية لكل الجامعات الفلسطينية.