زوجة المصاب رائد خراز تناشد الرئيس ورئيس الوزراء

نشر بتاريخ: 15/01/2022 ( آخر تحديث: 15/01/2022 الساعة: 11:58 )
زوجة المصاب رائد خراز تناشد الرئيس ورئيس الوزراء



نابلس- معا- ناشدت زوجة المصاب رائد خراز الذي اعتدى عليه المستوطنون وعلى نجلها ذات العشر سنوات الذي كان برفقته بتاريخ 24.11.2021 بطريق 60 قرب قرية المغير، ناشدت الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية لمساعدة زوجها باستكمال علاجه في مركز تأهيلي اوصت به مستشفى هداسا نظرا لأن حالة زوجها تستدعي ذلك.

وهذا نص المناشدة:"

مناشدة لسيادة الاب الحاني الرئيس محمود عباس /ابو مارن حفظه الله
ولدولة رئيس الوزراء السيد محمد اشتيه حفظه الله .
انا ابنتكم زوجة المصاب رائد خراز الذي اعتدى عليه المستوطنون وعلى ابني ذات العشر سنوات الذي كان برفقته بتاريخ 24.11.2021 بطريق 60 قرب قرية المغير حيث كانت انذاك اصابته خطرة جدا جدا بالراس وتم نقله الى هداسا لتلقي العلاج. وقد ابلغتنا المستشفى بانه عليه مغادرتها غدا لمركز تأهيلي متخصص ومتطور وبالاخص مستشفى ليفنيشتاين في رعنانا لان حالته تستدعي ذالك الا ان حكومتنا اوعزت بارساله الى مركز بالضفة لاعادة التاهيل .
اناشد سيادتكم وانا ابنتكم وكلي ثقة لتكونوا سندي في مصابي بعد ان فقدت المعيل الوحيد لاسرتي ومصدر رزقنا وفقدت وظيفتي وفقدت الروح الجميلة لابنائي . فانتم اماني واسرتي وملاذي في مصابي ، فقد تداعت قواي وانا اقاوم وحدي ..
سيادة الرئيس الاب العطوف ابو مازن حفظه الله
سيادة دولة رئيس الوزراء حفظه الله
ارجو منكم وكلي ثقة ان تتبنو قضية ارسال زوجي الى مستشفى ليفينشتاين في رعنانا للعلاج . حتى يعود لنا زوجي ينير حياتنا من جديد ..
ابنتكم منال خراز".