المفتي العام يزور عائلة الأسير ناصر أبو حميد

نشر بتاريخ: 19/01/2022 ( آخر تحديث: 19/01/2022 الساعة: 12:27 )
المفتي العام يزور عائلة الأسير ناصر أبو حميد




القدس- معا- قام الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية – خطيب المسجد الأقصى المبارك – على رأس وفد من دار الإفتاء الفلسطينية ضم فضيلة الشيخ إبراهيم خليل عوض الله - نائب المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، مفتي محافظة رام الله والبيرة، ومصطفى أعرج مدير عام مكتب سماحة المفتي العام، وعدد من موظفي الدار بزيارة خيمة الاعتصام التضامنية المقامة أمام مخيم الأمعري مع الأسير ناصر أبو حميد.
وقام الشيخ والوفد المرافق بزيارة خنساء فلسطين أم ناصر أبو حميد في منزلها، وأكد على أن صمود شعبنا الفلسطيني وإرادته القوية لن تفشلهما ممارسات الاحتلال الجائرة والعدوانية الهادفة لنزع حقنا في الحياة، والنيل من عزيمتنا، مشيداً بالأسير ناصر وصبر ذويه ورباطة جأشهم، مشدداً على أهمية دعم ومؤازرة هذه العائلة الفلسطينية المناضلة والصابرة وأمثالها من العائلات الفلسطينية.
واكد على أن الحاجة أم ناصر باتت مدرسة في التضحية والصبر والصمود، وأيقونة في التحدي، نستلهم من روحها القوة والعزيمة، وهي ملحمة في التضحية، سيخلدها التاريخ، وستبقى رمزاً للمرأة الفلسطينية المناضلة، التي تضحي بالغالي والنفيس في سبيل الحرية والاستقلال، مبرقاً تحياته لأبنائها البواسل وأسرانا الصامدين الصابرين كافة، ومديناً سياسة الإهمال الطبي التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد الأسرى الفلسطينيين بعامة والأسير ناصر أبو حميد بخاصة، وطالب سماحته الهيئات والمؤسسات المحلية والدولية كافة بضرورة التدخل للإفراج عن جميع الأسرى في سجون الاحتلال.
وأكدت الحاجة المناضلة أم ناصر على أن ما تمارسه سلطات الاحتلال بحق ناصر وإخوانه لن يثنيها عن مواصلة صمودها، ولن تزيدها المعاناة إلا ثباتاً وثقة بالحرية والنصر.