المفتي العام يستقبل السفير التركي

نشر بتاريخ: 19/01/2022 ( آخر تحديث: 19/01/2022 الساعة: 13:39 )
المفتي العام يستقبل السفير التركي



القدس- معا - استقبل الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية – خطيب المسجد الاقصى المبارك – في مكتبه السيد أحمد رضا دمير السفير التركي ونائبه عطوفة السيد إمري يلماز، بحضور فضيلة الشيخ إبراهيم عوض الله – نائب المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، ومصطفى أعرج – مدير عام مكتب سماحة المفتي العام -

وأطلع المفتي، السفير دمير على الأوضاع التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني بعامة، وأوضاع القدس بخاصة، حيث المعاناة اليومية المتواصلة المتصاعدة التي يعانيها أبناء شعبنا بسبب الحواجز العسكرية المنتشرة في الأراضي الفلسطينية والمحيطة بالمدينة المقدسة، ومنعهم من الوصول الى أماكن العبادة في القدس على وجه الخصوص، حارمين إياهم من أبسط الحقوق الإنسانية وبخاصة حقهم في الإقامة في القدس، وأداء الصلاة في المسجد الأقصى المبارك، وشدد سماحته على جانب التمييز العنصري الذي تقوم به سلطات الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني في الشيخ جراح وأحياء المدينة المقدسة، ومحاولة اقتلاع العائلات الفلسطينية من بيوتها وتسليم منازلها للمستوطنين المتطرفين، مبيناً أن هذه الإجراءات تتنافى مع أبسط القوانين الدولية، وأن سلطات الاحتلال ترفض هذه القوانين وتضرب بها بعرض الحائط.
وأوضح المفتي للسفير المخاطر التي تهدد المسجد الاقصى المبارك والمحاولات المتكررة من الجماعات الصهيونية المتطرفة للاعتداء عليه، متطرقا إلى العلاقة المتميزة بين الشعب الفلسطيني والتركي.

وفي نهاية اللقاء شكر سعادة السفير سماحته على حسن الاستقبال، مشيدا بالعلاقات الفلسطينية التركية المتينة.