بين السجن والتشرد - عائلة صالحية تقضي ليلتها الأولى بعد هدم منزلها

نشر بتاريخ: 19/01/2022 ( آخر تحديث: 20/01/2022 الساعة: 08:40 )
بين السجن والتشرد - عائلة صالحية تقضي ليلتها الأولى بعد هدم منزلها

القدس- معا- يقضي 5 من أفراد عائلة صالحية ليلتهم هذه في السجن بينما يبيت بقية أفراد العائلة عند الأهل والأقارب، بعد هدم منازلهم في حي الشيخ جراح وإخلائهم بالقوة من الأرض لصالح البلدية.

وأوضح محامي العائلة أحمد القضماني أن محكمة الصلح أصدرت قرارا يقضي بالإفراج عن المعتقلين من أفراد عائلة صالحية وأقاربهم وهم: محمود صالحية –صاحب العقار-، عادل صالحية، أمير صالحية، عمر العكرماوي، وبلال غيث، لكن الشرطة طالبت تجميد التنفيذ لإمكانية الاستئناف، وبعد ساعات أبلغت المحامي نيتها الاسئناف على القرار، وعليه مدد اعتقالهم ليوم غد وستعقد جلسة لهم في المحكمة المركزية.

واعتقلت القوات 20 شخصا فجرا، خلال اقتحام واخلاء عائلة صالحية، وأفرجت عن معظمهم باستثناء الأسماء المذكورة أعلاه.

أما أفراد عائلة صالحية من بينهم الحاجة السبعينية ماجدة صالحية، وزوجة محمود وبناته وشقيقته وعائلتها، ومنذ هدم منزلهم واخلائهم تشتت شملهم وباتوا دون مأوى لهم.

أما اغراضهم الشخصية وحتى ملابسهم التي منعوا من اخراجها خلال الاقتحام والهدم، فقامت شاحنات البلدية بنقلها الى مكب النفايات في المنطقة الصناعية "عطروت" شمال القدس وأتلفتها.

بين السجن والتشرد - عائلة صالحية تقضي ليلتها الأولى بعد هدم منزلها
بين السجن والتشرد - عائلة صالحية تقضي ليلتها الأولى بعد هدم منزلها