فتح وسط الخليل تعقد دورة تدريبية حول الإعلام التقليدي والجديد

نشر بتاريخ: 23/01/2022 ( آخر تحديث: 23/01/2022 الساعة: 17:02 )
فتح وسط الخليل تعقد دورة تدريبية حول الإعلام التقليدي والجديد

الخليل- معا- عقدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني"فتح" إقليم وسط الخليل، في مكتبها دورة تدريبية تفاعلية للسيدات في لجنة المرأة، في إطار العمل التنظيمي بهدف تمكين وتعزيز قدرات أعضاء الحركة.
وشكر أمين سر الإقليم عماد خرواط، المشاركات في هذه التدريبات والتي من شأنها أن تساهم في تطوير الذات، ومؤكدا على أن المرأة هي الأم والأخت والزوجة والإبنة، وعليها اكتساب كافة الخبرات الوطنية والعلمية القيمة، في ظل التحديات التي يواجهها الأبناء والبنات والشباب في مجتمعنا بشكل عام.
وأضاف:"إن المرأة هي التي تربي الأجيال وعليها أن تكون قادرة على المساهمة الإيجابية في بيتها ومجتمعها، وهي شريك ببناء مؤسسات الدولة الفلسطينية المستقلة، وعليها الوصول لكافة أماكن صنع القرار، ومما لا شك فيه بأنها تستطيع ذلك، ونحن مقبلين على انتخابات مختلفة وعليها إثبات وجودها".
ومن جانبه، قال مسؤول ملف إعداد الكادر عضو الإقليم يونس الجنيدي، أن على كافة كوادر الحركة الإلمام المعرفي بالنظام الداخلي لحركة فتح، وقدم شرحا حول اكتساب العضوية وشروطها، وكما تحدث بنبذة عن انطلاقة حركة فتح، والتحديات التي واجهتها، ووصولا ليوم إعلان الرئيس الراحل ياسر عرفات بانطلاقة حركة فتح".
ومن جانبه، عضو الإقليم رياض خميس مسؤول اللجنة الإعلامية، تحدث عن الإعلام القديم، ومرورا في التطور الذي شهده العالم وعن مراحل تقدم أدوات ووسائل الاتصال والتواصل، مشيرا الى احتضار بعض الوسائل الإعلامية التقليدية القديمة ولا سيما بعض الصحف.

وأضاف: بأن الإعلامي والصحافي دون نص لا يمكن أن يكون قادرا على الاستمرار في أداء الرسالة الإعلامية، و العمل كما هو مطلوب منه.
ومن جانبها، منسقة الدورة الإعلامية إكرام التميمي، قالت: "أن عضو الإقليم نسرين عابدين، تثمن على دور المرأة الفاعل، وبأن الإعلام يعبر عن مختلف ادوار النساء التكاملية مع كافة أفراد المجتمع،".

وأوضحت بنبذة تم التطرق خلالها بالنقاش عن الإعلام سواء المكتوب أو الرقمي الجديد، وكما أشارت التميمي، بأن العالم أصبح في كل ثانية يتناقل الأفراد خلاله الآلاف من المعلومات والبيانات، ولا سيما في ظل تسارع الفضاء الرقمي عبر شبكة الإنترنت.
جدير بالذكر، أن الدورة التدريبية ستعقد على مدار الأيام المقبلة وحسب التوصيات التي طالبت بها المشتركات.