إدراج أنغامي رسميًا في بورصة ناسداك الأمريكية

نشر بتاريخ: 06/02/2022 ( آخر تحديث: 06/02/2022 الساعة: 10:42 )
إدراج أنغامي رسميًا في بورصة ناسداك الأمريكية

معا- ارتفعت أسهم شركة أنغامي – منافسة سبوتيفاي في الشرق الأوسط – بأكثر من 80 في المائة في أول ظهور لها في بورصة ناسداك يوم الجمعة بعد اندماج منصة بث الموسيقى التي تركز على الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بقيمة 220 مليون دولار مع شركة Vistas Media Acquisition.

وأصبحت أول شركة عربية للتكنولوجياتدرجفي بورصة ناسداك. وتضم أنغامي، التي يقع مقرها الرئيسي في أبوظبي، أكثر من 70 مليون مستخدم مسجل وشراكات مع مجموعة يونيفرسال ميوزيك وسوني ميوزيك ومجموعة وارنر ميوزيك.

وأكملت منصة بث الموسيقى اندماج أعمالها مع شركة Vistas Media Acquisition. وأدرجت أسهمها في بورصة ناسداك تحت علامتي ANGH و ANGHW.

ويأتي ظهورها لأول مرة في بورصة ناسداك بعد يوم واحد من تهاوي أسهم سبوتيفاي في الولايات المتحدة.

وتضمن الاندماج استثماراً خاصاً في الأسهم العامة بقيمة 40 مليون دولار من شركة شعاع كابيتال الإماراتية المالية وشركة Vistas Media Acquisition.

وصوت نحو 98 في المئة من مساهمي أنغامي لصالح دمج الأعمال.وتركز المنصة في الوقت الحالي على النمو وتعتقد أن الربحية تتبعها.

وقال الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي المشارك لأنغامي، إيدي مارون: إن الشركة تتطلع إلى تجاوز أعمال بث الموسيقى بخطط لبدء إنشاء محتوى أصلي وتقديم مبادرات جديدة بما في ذلك الحفلات الموسيقية دون اتصال بالإنترنت.

وأضاف: يمثل الحدث نهاية رحلة طويلة نحو الإدراج في بورصة ناسداك، ولكن أيضًا البداية المهمة لحياتنا كشركة مساهمة عامة. نحن ممتنون لمستثمرينا وشركائنا الذين جعلوا ذلك ممكنًا. نعتقد أن جهودنا تمثل فرصة للجماهير في المنطقة ولملايين الأشخاص حول العالم.

أنغامي هي أول شركة تقنية عربية تدرج في بورصة ناسداك

أكمل مارون كلامه قائلًا: نظل ملتزمين أكثر من أي وقت مضى بهدفنا المتمثل في توسيع ذخيرة الموسيقى باللغة العربية من خلال مبادرات جديدة ومفاهيم مبتكرة مثل Anghami Originals و Anghami Labs والحفلات الموسيقية المباشرة والراديو المباشر والمحتوى ذي العلامات التجارية.

بينما قال إيلي حبيب، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في أنغامي: هذه لحظة فخر لنا وللعالم العربي بأسره ولمهندسينا ومبدعيننا وشركائنا في جميع أنحاء العالم.

وتأسست المنصة في عام 2012 في لبنان من قبل إيدي مارون وإيلي حبيب. ونمت لتصبح أكبر منصة لبث الموسيقى في الشرق الأوسط.

وأنشأت أنغامي مقرها العالمي ومركز البحث والتطوير في أبو ظبي في عام 2021. وذلك كجزء من شراكة مع برنامج الابتكار التابع لمكتب أبوظبي للاستثمار.

كما أن لديها مكاتب في بيروت ودبي والقاهرة والرياض. وتعمل أنغامي مع العديد من الشركات المحلية لإنشاء قوائم للأغاني من جميع أنحاء المنطقة. كما أنها تتفاوض على التراخيص مع العلامات التجارية الدولية الكبرى.

وتمتلك المنصة 72 مليون أغنية في مكتباتها و 75 مليون مستخدم مسجل. بالإضافة إلى نحو 40 من شركاء الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأدى نمو أنغامي ونجاحها، وخاصة في أسواقها الثلاثة الأكبر – مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة – إلى دفع الشركة لتصبح قوة دافعة في تشكيل أعمال الموسيقى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.