فيروس كورونا: فصيلة الدم تلعب دوراً في الإصابة

نشر بتاريخ: 09/02/2022 ( آخر تحديث: 09/02/2022 الساعة: 10:19 )
فيروس كورونا: فصيلة الدم تلعب دوراً في الإصابة

معا- منذ بداية الوباء، ظهر السؤال "هل يمكن أن يكون لفصيلة الدم تأثير على خطر الإصابة بـ Covid-19؟ "، ولا سيما فيما يتعلق بالأشخاص الذين ينتمون إلى المجموعة O، والذين سيكونون أقل عرضة لخطر الإصابة، وفقاً لبعض الدراسات. فما صحة هذا الأمر اليوم؟

الإجابة بحسب موقع "فام أكتويال" الفرنسي:

أظهر العديد من الدراسات أن فصيلة الدم يمكن أن تؤثر على خطر الإصابة بعدوى فيروس سارس- CoV-2. وبالتالي، فإنَّ الأشخاص الذين ينتمون إلى فصيلة الدم O سيكونون أقل عرضة للإصابة بالفيروس من أولئك الذين ينتمون إلى فصائل الدم الأخرى.

اقترح العمل المنشور في يونيو 2021 في مجلة Epidemics فرضية أخرى: سيكون هناك خطر أكبر لنقل الفيروس إلى شخص لديه مجموعة دم متوافقة.
توصلت دراسة فرنسية أخرى نُشرت في يناير 2022 في مجلة Frontiers in Microbiology إلى نتيجة مماثلة.
انتقال فيروس كوفيد -19: عدم توافق فصائل الدم من شأنه أن يقلل من المخاطر
لأغراض هذه الدراسة، تابع الباحثون الأزواج الذين أصيب أحدهم بفيروس Covid-19 وظهرت عليهم الأعراض. تمَّ أخذ فصيلة دمهم في الاعتبار. وجاءت النتيجة حدوث انتقال Covid-19 بين 93 شريكاً كانت فصائل دمهم متوافقة، ولكن فقط بين 38 شريكاً كانت مجموعات دمهم غير متوافقة.

من هنا، فإنَّ عدم توافق فصائل الدم من شأنه أن يقلل بشكل كبير من خطر انتقال فيروس Covid-19. تمَّ شرح ذلك لـ 20 دقيقة جاك لو بيندو، مدير الأبحاث في معهد Inserm in Nantes في علم المناعة والمؤلف المشارك لهذا العمل. "ما خلصت إليه الدراسة هو أنه في حالات عدم التوافق بين الزوجين، ينخفض خطر إصابة الشريك بأعراض Covid-19 بمقدار النصف".
يختلف خطر العدوى والانتقال باختلاف فصيلة الدم
خطر العدوى بكوفيد-19 يرتبط بفصيلة الدم
أوضح البروفيسور بيتر إيليس، المؤلف الرئيسي للدراسة، أن الدراسة التي نُشرت في يونيو 2021 في مجلة Epidemics كشفت أن "المرضى المصابين أكثر عرضة مرتين إلى ثلاث مرات لنقل الفيروس إلى شخص يكونون متبرعين بالدم متوافقين معه"، بالوضع الحالي.

وحددت أيضاً أن خطر العدوى وانتقالها يمكن أن يختلف وفقاً لفصيلة الدم: "الأشخاص في المجموعة O هم متبرعون عالميون يمكنهم التبرع بدمائهم لأي شخص. وبمجرد الإصابة، يمكنهم أيضاً نقل العدوى إلى أشخاص آخرين من أي فصيلة دم. وعلى العكس من ذلك، فإن الأشخاص المصابين بالنوع A هم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس وأقل عرضة لنقله"، كما قال البروفيسور بيتر إيليس.

تابعي المزيد: تعانين من القلق وتشعرين بضيق التنفس؟ إليك الأسباب وأفضل تمرين
هل تحمي فصيلة الدم O أكثر من Covid-19؟
إذا كانت هذه الدراسات تشير إلى أن فصيلة الدم يمكن أن يكون لها تأثير على مخاطر الإصابة بـ Covid-19، فهل يمكننا حقاً القول إن فصيلة الدم O تحمي أكثر من العدوى؟ "هناك فارق بسيط، موثق جيدًا، من خلال مجموعة من الدراسات، والتحليل التلوي يظهر أن الأشخاص في المجموعة O سيكون لديهم مخاطر أقل بنسبة 20% مقارنة بالمواطنين الآخرين وأولئك في المجموعة A لديهم مخاطر متزايدة بحوالي 20% "، يختتم جاك لو بيندو في 20 دقيقة.