إطلاق وتوقيع كتاب بعنوان "بيت من ألوان – إسماعيل وتمام" للكاتب محمود شقير

نشر بتاريخ: 02/03/2022 ( آخر تحديث: 02/03/2022 الساعة: 20:15 )
إطلاق وتوقيع كتاب بعنوان "بيت من ألوان – إسماعيل وتمام" للكاتب محمود شقير

بيت لحم -معا- عقدت جامعة دار الكلمة في مدينة بيت لحم ندوة ثقافية في مسرح الجامعة أطلقت من خلالها أحدث إصدارات الكاتب الكبير محمود شقير رواية للفتيات والفتيان بعنوان "بيت من ألوان ت اسماعيل وتمام" وذلك في ذكرى ميلاد الفنان القدير الراحل اسماعيل شموط، وبالتعاون مع دار طباق للنشر والتوزيع.

وقد رحب الدكتور إيهاب بسيسو نائب رئيس جامعة دار الكلمة للاتصال والعلاقات الدولية، بالكاتب الكبير محمود شقير وبالحضور، وأكد على أهمية توظيف السير الذاتية للمبدعين والمبدعات في أشكال ابداعية مختلفة موجهة للفتيان والفتيات على وجه الخصوص من أجل ضمان استمرار النبض الوطني وتدفق الذاكرة عبر الأجيال وكذلك من أجل تحصين الوعي أمام مختلف التحديات الراهنة التي تحاول تفتيت الوجود الفلسطيني ثقافيا واجتماعيا وسياسياً.

وقد افتتح الندوة الثقافية القس البروفيسور متري الراهب مؤسس ورئيس جامعة دار الكلمة بكلمة ذكر خلالها: " اعتدنا في قبل هذا اليوم في ذكرى ميلاد الفنان القدير الراحل اسماعيل شموط ان نحتفل بالفائزين بمسابقة للفن التشكيلي، ولكن حالت الجائحة في العامين الماضيين من اطلاقها، لذلك ارتأينا في هذا العام ان نستغيض عن الجائزة بالاحتفال بإطلاق رواية الفتيات والفتيان "بيت من ألوان" والتي تحتضن كل من اسماعيل وتمام.

وأضاف: "وفي هذه المناسبة يسرنا في جامعة دار الكلمة أن نعلن اليوم عن أسماء المجلس الأعلى لجائزة اسماعيل شموط للفن التشكيلي والتي تضم كل من: القس البروفيسور متري الراهب، د. ايهاب بسيسو، الفنانة تمام الأكحل، د. بشار شموط، والسيدة فداء توما، هذا وسيقوم المجلس الأعلى بوضع فلسفة هذه الجائزة والفئة المستهدفة شكل والشروط والأحكام للتقدم لها، كما وسيقوم بإختيار قيم الجائزة ومعرض العام القادم".

واختتم كلمته قائلاً: "لا يسعني إلا أن ابارك للكاتب محمود شقير على هذا الاصدار، وأن أقدم الشكر لدار طباق على اصداراتها المميزة، كما وأشكر الزميل د. ايهاب بسيسو على ادارته لهذا الحدث ولطاقم الجامعة على عملهم الدؤوب للتنظيم لهذا الحدث المميز".

كما واأقى الكاتب طارق عسراوي كلمة قال خلالها: "نجحت طباق حتى هذا العام بإستقطاب إنتاجات عربية هامة، تهدف من خلالها الى خلق مساحة ثقافية متنوعة في فلسطين، لا سقف لها، حرة، مشرعة على مدى الإبداع، مدفوعة بإيماننا بالحرية وفلسطيننا. وفي سبيل ذلك أيضاً، جاءت فكرة مشروع توثيق سير المبدعين، واليوم نطلق إصداراً يثري هذا المشروع ويضيف إليه".

واختتم كلمته قائلاً:"اسمحوا لي أن أشكر جامعة دار الكلمة برئيسها ونائب رئيسها وأسرتها كلها على هذه الاستضافة المميزة، ومنحي منبراً في حضرة الكبار: إسماعيل شموط ومحمود شقير".

وقد حاور الدكتور إيهاب بسيسو الكاتب محمود شقير حول الكتاب والفن والتجربة مشيراً إلى أهمية مسيرة محمود شقير الإبداعية ودوره المميز في الكتابة والأدب واهتمامه بأدب الطفل على وجه الخصوص لتعزيز تماسك النية الفكرية والهوية الوطنية لدى الأجيال الفلسطينية.

ورحبت الفنانة تمام الأكحل عبر مشاركتها من عمان من خلال تقنية زووم بهذا الجهد الإبداعي في الرواية وتقديرها لجامعة دار الكلمة لحرصها على تطوير آفافق الجائزة مؤكدة على دور الفن التشكيلي في رسم ملامح الهوية الوطنية المعاصرة.

وقد دار نقاش فعال وثري بين الكاتب والحضور حول الكتاب، حيث اتسم النقاش بالحيوية والتفاعل الإيجابي، تقديراً لمسيرة الإبداع والفن والكلمة، وفي نهاية الندوة قام الكاتب الكبير محمود شقير بتوقيع كتابه للحضور.