خبير روسي: المحطة الفضائية الدولية ليست بحاجة للروبوتات حاليا

نشر بتاريخ: 17/03/2022 ( آخر تحديث: 17/03/2022 الساعة: 11:28 )
خبير روسي: المحطة الفضائية الدولية ليست بحاجة للروبوتات حاليا

معا- أعلن الخبير التقني، والمدير التنفيذي لشركة Android Technology الروسية، يفغيني دودوروف، أن المحطة الفضائية الدولية لا تحتاج للروبوتات داخلها حاليا.

وفي مقابلة صحفية أجريت معه مؤخرا قال دودوروف "لقد تواصلنا مع رواد الفضاء الروس الذين عادوا إلى الأرض، والذين عملوا مع روبوت فيودور الذي أرسلناه إلى المحطة الفضائية سابقا، الرواد أشاروا إلى أن الظروف الحالية للمحطة لا تتطلب وجود روبوتات إضافية لمساعدتهم في إنجاز الأعمال المطلوبة هناك".

وأضاف "المحطة الفضائية تعمل في مدار أرضي منخفض الآن، ويتواجد عليها رواد الفضاء الروس، وهم ليسوا بحاجة الآن لوجود الروبوتات حاليا، لذا لا نرى ضرورة الآن لإرسالها إلى المحطة".

وكانت مؤسسة "روس كوسموس" قد تعاونت مع شركة Android Technology وأطلقتا روبوت "فيودور" (Skybot F-850) إلى المحطة الفضائية الدولية في الـ 22 من أغسطس 2019 على متن مركبة "سويوز إم إس-14"، ونجحت المركبة بالالتحام بالمحطة بعد 5 أيام، ليدخل هذا الروبوت المحطة وينجح في الاختبارات التي خضع لها هناك، ويعود بعدها إلى الأرض في 7 سبتمبر 2019.

وخلال تواجد الروبوت المذكور على متن المحطة أجرى طاقم المحطة معه عدة اختبارات، كما قام رائد الفضاء الروسي، ألكسندر سكفرتسوف، حينها بإجراء تجارب على التحكم به عبر بزة توجيه خاصة، وتمكن "فيودور" من العمل مع عدة أنواع من المعدات كما نجح في اختبارات التفاعل مع البشر.