إطلاق صافرات الإنذار بالقدس في تمرين يحاكي "إطلاق صواريخ"

نشر بتاريخ: 29/03/2022 ( آخر تحديث: 29/03/2022 الساعة: 18:33 )
إطلاق صافرات الإنذار بالقدس في تمرين يحاكي "إطلاق صواريخ"

تل أبيب- معا- أُطلقت صافرات الإنذار في مدينة القدس، الثلاثاء، في إطار تمرين يحاكي إطلاق صواريخ على المدينة.


وسُمعت أصوات الصافرات بشكل متقطع، في أنحاء المدينة.
وكان الجيش الإسرائيلي قد قال في تغريدة على تويتر، الإثنين: "سيتم إجراء تمرين استعدادا للطوارئ من خلال قيادة الجبهة الداخلية غدا في القدس".
وأضاف: "كجزء من التمرين، سيتم تنشيط إنذار في عدة مناطق بالمدينة".
وتابع الجيش الإسرائيلي: "يُطلب من السكان التدرب على دخول المناطق المحمية أثناء تفعيل الإنذارات، والتأكد من استعدادهم للطوارئ".
وقال موقع "تايمز أوف إسرائيل" الإخباري، إن التمرين يحاكي إطلاق صواريخ على المدينة.
وعادة ما يتم إطلاق صافرات الإنذار، حال استشعار إطلاق صواريخ، لتمكين المواطنين من التوجه إلى المناطق المحمية.
وكانت المرة الأخيرة التي تم فيها إطلاق صواريخ على المناطق الإسرائيلية بالمدينة، العام الماضي.
ففي شهر مايو/ أيار الماضي أطلق فلسطينيون في قطاع غزة صواريخ على مناطق إسرائيلية بالقدس، خلال الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة التي استمرت 11 يوما.
ونشبت الحرب بعد اعتداءات إسرائيلية على المسجد الأقصى، وعلى المواطنين في منطقة باب العامود بالمدينة، ومحاولة طرد عائلات فلسطينية من منازلها في الشيخ جراح.