السبت: 13/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

تقارير: العمليات الأخيرة قطعت على بينيت مسار تحركاته السياسية

نشر بتاريخ: 01/04/2022 ( آخر تحديث: 01/04/2022 الساعة: 16:56 )
تقارير: العمليات الأخيرة قطعت على بينيت مسار تحركاته السياسية

بيت لحم- معا- قال الإعلام العبري، إن العمليات الأخيرة التي نفذت في بئر السبع والخضيرة وبني براك، قطعت مخططات رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، بالتحركات السياسية العالمية وبإحداث زخم سياسي، بعد تدخله بشكل لافت في حل الازمة الأوكرانية الروسية.

وقال موقع "واللا" العبري إن الجهد الأساسي الذي يبذله بينيت الآن هو إخماد التوتر الأمني قبل اتساعه، وفي موازاة ذلك "إعادة الشعور بالقدرة على الحكم والسيطرة والأمن إلى الشوارع بواسطة تعزيز كبير لقوات وقدرات وميزانية الشرطة".

وأشار "واللا" إلى أن التصعيد الأمني "جعل المعارضة (اليمينية) تصحو من سبات عطلة الكنيست، وخاصة رئيسها (بنيامين نتنياهو)، الذي حذر من أن ’حكومة متعلقة بالحركة الإسلامية لا يمكنها وقف الإرهاب".

ووفقاً لموقع "واللا": "رغم ذلك، فإن التقديرات هي أن الاختبار السياسي للحكومة الإسرائيلية سيتأجل إلى ما بعد عودة الكنيست من عطلتها، بعد شهر ونصف الشهر، وأن هذه الفترة ستمر من دون هزات سياسية كبيرة، لكن خلال عطلة الكنيست يتصاعد التوتر بين غانتس وبين وزيرة الداخلية، أييليت شاكيد، ووزير القضاء، غدعون ساعر، اليمينيَين، على خلفية رفض غانتس انعقاد مجلس التخطيط الأعلى من أجل المصادقة على مخططات بناء في المستوطنات، "وفي حال استمرار التوتر الأمني، فإن هذا قد يقود إلى تصاعد غير مخطط له في الصراع داخل الحكومة".