الأحد: 14/08/2022

هكذا أعدم الاحتلال غدير ام الـ6 أطفال في حوسان

نشر بتاريخ: 10/04/2022 ( آخر تحديث: 10/04/2022 الساعة: 18:45 )
هكذا أعدم الاحتلال غدير ام الـ6 أطفال في حوسان

بيت لحم- معا- استشهدت ظهر اليوم الاحد المواطنة غادة إبراهيم علي سباتين 48 عاما، وذلك بعد ان اطلق عليها جيش الاحتلال النار في بلدة حوسان غرب بيت لحم.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ان غدير وصلت إلى مستشفى بيت جالا الحكومي، وهي تعاني من قطع في شريان الساق، إضافة إلى خسارتها كمية كبيرة من الدم، وسرعان ما أعلن عن استشهادها، متأثرة بإصابتها.

وقال شهود عيان لمعا، ان قوات جيش الاحتلال كان يبدو عليهم الخوف والارتباك الشديد عند اقامتهم لحاجز عند المدخل الشرقي لبلدة حوسان، وعند عبور غدير للشارع طلب منها أحد جنود الاحتلال التوقف، ولكنها تبعثرت أثناء قطعها الشارع؛ وسرعان ما أطلق عليها أحد الجنود رصاصتين دون ان تشكل اي خطر عليهم.

وأضاف شهود العيان، ان جنود الاحتلال لم يقدموا لها اي اسعافات بعد اصابتها، وبقيت تنزف أمامهم حتى تمكن أهل البلدة من اخذها من جنود الاحتلال ونقلها الى مستسفى بيت جالا الحكومي حيث أعلن عن استسهادها.


وغدير سباتين 48 عاما ، أرملة، ولديها ستة أطفال، ويقول الأطباء انها فقدت كمية كبيرة من الدماء قبل استشهادها.