أولمرت يعتزم ترسيم حدود إسرائيل بحلول عام 2010

نشر بتاريخ: 10/03/2006 ( آخر تحديث: 10/03/2006 الساعة: 08:40 )
معا- قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بالوكالة إيهود أولمرت إنه يعتزم فرض حدود إسرائيل الدائمة بحلول عام 2010 من خلال الانسحاب من أجزاء من الضفة الغربية وذلك ما لم تعترف حركة حماس بالدولة اليهودية وتنبذ أعمال العنف.

ونقل راديو سوا قول اولمرت لصحيفة هآرتس إن مسار الجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية سيمثل إلى حد كبير الحدود النهائية لبلاده وإن الهدف من بناء الجدار الفاصل في القدس هو ضمان أمن إسرائيل وليس طرد الفلسطينيين من المدينة مشيرا إلى أن إسرائيل ستربط مدينة القدس بمستوطنة معاليه أدوميم كبرى مستوطنات الضفة الغربية من خلال طريق بري.

وفي مقابلته مع صحيفة جيروزالم بوست قال أولمرت إنه ستكون لإسرائيل خلال السنوات الأربع المقبلة حدود نهائية منفصلة تماما عن التجمعات السكانية الكبيرة للفلسطينيين مضيفا أنه سيمنح السلطة الفلسطينية بقيادة حركة حماس قدرا معقولا من الوقت لتغيير سياستها ونزع أسلحتها والاعتراف باتفاقات السلام القائمة.