الخميس: 18/08/2022

ضابط إسرائيلي يهدد: قادرون على اغتيال المطلوبين في أي ساعة

نشر بتاريخ: 13/04/2022 ( آخر تحديث: 13/04/2022 الساعة: 13:44 )
ضابط إسرائيلي يهدد: قادرون على اغتيال المطلوبين في أي ساعة

القدس- معا- زعم قائد لواء جنين في الجيش الإسرائيلي إيال مويال، اليوم الأربعاء، بان قواته تتمتع بحرية عمل كبيرة في شمال الضفة الغربية وخاصة جنين وطولكرم.

وأضاف مويال خلال حديث مع صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، أنه "لا مشكلة لدى القوات في العمل كيف ومتى تريد ذلك، سواء كان بشكل علني أو سري، وليس كما كان الأمر قبل عملية السور الواقي قبل 20 عامًا".

وأشار إلى أن "قوات الجيش قادرة على اغتيال المطلوبين في أي ساعة، لكن ليس لديها مصلحة في أي عملية تتسبب بحرق المنطقة كلها، ولذلك تحاول التصرف بشكل منطقي ودقيق".

وادعى مويال "لسنا خائفين من أي شخص، وسنصل إلى كل من نريده، ولكن ليس لدينا أيضًا مصلحة في إشعال الأوضاع بالمنطقة، وعلينا أن نفكر باليوم التالي".

وشدد على أن "العملية في جنين بدأت مع شهر شباط/ فبراير الماضي، من خلال الضغط على المجموعات المسلحة لتطهير المنطقة منهم قدر الإمكان قبل رمضان، ومنذ ذلك الحين نفذنا أكثر من 150 عملية لمكافحة "الإرهاب"، من اعتقالات وعمليات ضبط أسلحة وغيرها".

وقال "صحيح أن هجومين نجحا مؤخرًا، لكننا منعنا العشرات من الهجمات من قبل بما في ذلك خلايا منظمة، ونجا مئات الإسرائيليين بفضل احباطنا لها، والآن نحن نواصل ذلك".

وأكد موبال أن "مصدر القلق الرئيسي حتى الآن هو أنه بالرغم من "الجهود الهجومية والدفاعية المكثفة، إلا أن إمكانية وقوع هجوم جديد انطلاقًا من جنين أمر ليس مستحيلاً، وأنا لا أخدع نفسي، فليس هناك نجاح بنسبة 100%، لكن الهدف وقف موجة العمليات".

ولفت موبال إلى أن المستقبل يكمن في الاقتصاد وتحسين وضع الفلسطينيين بالضفة وخاصة جنين ومخيمها، مشيرًا إلى أنه قبل العمليات الأخيرة كان يدخل الآلاف من فلسطينيي الداخل إلى هناك وكانوا يصرفون ملايين الشواكل في جنين ما أدى لانعاش اقتصادها..