الثلاثاء: 04/10/2022

اصطفاف كوكبي نادر على وشك الحدوث!

نشر بتاريخ: 13/04/2022 ( آخر تحديث: 13/04/2022 الساعة: 12:12 )
اصطفاف كوكبي نادر على وشك الحدوث!

معا- تعد رؤية كواكب النظام الشمسي محاذية في خط أنيق واحدة، من العديد من تجارب النجوم المذهلة التي يمكننا رصدها - وهذا الشهر قد تتاح الفرصة لرؤيتها بأم العين.

واعتبارا من منتصف الشهر، عند المشاهدة من نصف الكرة الشمالي، ستتمكن من رؤية زحل والمريخ والزهرة والمشتري مصطفين في محاذاة كوكبية شبه مثالية في سماء ما قبل الفجر.

وتبدأ المحاذاة في التكون من حوالي 17 أبريل، ولكنها ستكون في أفضل حالاتها في صباح يوم 20 أبريل.

وكما يعرف مراقبو النجوم المتحمسون على الأرجح، فإن زحل والمريخ والزهرة في الواقع تتجمع معا منذ أواخر مارس، ولكن لن ينضم كوكب المشتري حتى منتصف أبريل.

وبعد بضعة أيام - في 23 أبريل تقريبا - من المقرر أن تصبح المحاذاة أكثر إثارة، مع اصطفاف القمر للانضمام إلى اليمين.

وعندما تصطف الأجرام السماوية على هذا النحو، فهذا يحدث فقط في سماء الأرض بالطبع. وبالنظر من موقع مختلف في الفضاء، سيكون موقع كل كوكب مختلفا تماما. والنظام الشمسي مسطح بشكل فعال، حيث يدور كل كوكب حول الشمس داخل نفس المستوى، لذا فإن أي محاذاة محسوسة هي مجرد خدعة في المنظور، اعتمادا على المكان والزمان.

ومع ذلك، فإن اصطفاف الكواكب أمر مذهل، ولا يحدث كثيرا - على الأقل ليس مع الاصطفافات التي تتضمن العديد من الكواكب مثل هذا.

ومع ذلك، فإن محاذاة هذا الشهر، على الرغم من كونها نادرة بحد ذاتها، إلا أنها في الحقيقة مجرد بداية لحدث أكثر روعة من المقرر حدوثه في يونيو من هذا العام.

وفي 24 يونيو، ستنضم جميع الكواكب الأخرى في النظام الشمسي - عطارد والزهرة والمريخ والمشتري وزحل ونبتون وأورانوس - معا في محاذاة كوكبية أكبر، على الرغم من أنك ستحتاج على الأرجح إلى مناظير أو تلسكوب. وستمتد المحاذاة أيضا فوق قسم أكبر من السماء، ما يجعل من الصعب التمييز أو التصوير.

وعلى الرغم من هذه التحديات، فإن محاذاة الكواكب الرئيسية مثل هذه، المرئية للعين البشرية، نادرة جدا، ولم تحدث سوى ثلاث مرات منذ عام 2005، لذلك لا تريد أن تفوتها.