كيف تكتشف الإجهاد الناجم عن "كوفيد"؟!

نشر بتاريخ: 16/04/2022 ( آخر تحديث: 16/04/2022 الساعة: 01:15 )
كيف تكتشف الإجهاد الناجم عن "كوفيد"؟!

معا- لا شك أن متحوّر أوميكرون ربط التعب والإعياء بعدوى "كوفيد". والآن، حتى NHS تتعرف على علامة التحذير هذه على أنها من أعراض الفيروس.

ومع ذلك، فإن التعب لا يحدث فقط عندما تكون مصابا بـ "كوفيد"، بل يمكن أن يظهر مع حمى القش والفيروسات المختلفة والحالات الأخرى. وإليك كيفية اكتشاف إجهاد "كوفيد" على وجه الخصوص.

يعد التعب علامة شائعة مرتبطة بمجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، سواء كان ذلك من العدم أو كان موجودا منذ اللحظة التي تستيقظ فيها. ولحسن الحظ، يمكن أن يساعدك وقت ظهور العارض والخطورة على تحديد ما إذا كان يشير إلى إصابة نشطة بفيروس كورونا.

وأوضح تطبيق ZOE Covid Symptom Study أن الملايين من مستخدميهم أبلغوا عن أن التعب كأحد أعراض عدوى "كوفيد".

وشارك ZOE أن التعب أكثر "شيوعا" من الأعراض التقليدية لـ "كوفيد"، بما في ذلك الحمى والسعال أو تغيير في حاسة التذوق والشم لدى الشخص.

وعلاوة على ذلك، تعتبر هذه الأعراض علامة "مبكرة" على وجود عدوى مستمرة.

وتتمثل إحدى طرق التمييز بين إجهاد "كوفيد" والمشكلات الصحية الأخرى في شدته.

وقال ZOE: "التعب في "كوفيد-19" ليس هو نفسه المشاعر الطبيعية للتعب أو النعاس. إنه نوع من التعب الشديد أو الشعور بالضياع الذي يستمر على الرغم من الراحة أو النوم الجيد ليلا".