الجمعة: 12/08/2022

ايقاد شعلة الحرية للأسرى في مدينة جنين تقديرا لتضحياتهم الجسام

نشر بتاريخ: 17/04/2022 ( آخر تحديث: 17/04/2022 الساعة: 11:32 )
ايقاد شعلة الحرية للأسرى في مدينة جنين تقديرا لتضحياتهم الجسام

جنين- معا- تم ايقاد شعلة الحرية للأسرى للعام 2022 في محافظة جنين بدعوة من المؤسسات العاملة في مجال الأسرى والقوى الوطنية والاسلامية، وبالتنسيق والتعاون مع المحافظة بحضور شعبي ورسمي وتنظيمي كبير.

وأصرت المؤسسات العاملة في مجال الأسرى ( هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير والهيئة العليا وفصائل العمل الوطني والإسلامي ) أن يكون ايقاد الشعلة من هذه المحافظة الصامدة المقاومة، تقديرا للتضحيات الجسام التي تقدم يومياً على درب الحرية والفداء.

وأجمع المتحدثون في مراسيم إيقاد الشعلة ( محافظ جنين اللواء أكرم الرحوب، و عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، و رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، و رئيس نادي الأسير قدورة فارس )، على أن جنين عصية على الانكسار، واننا اليوم وعلى شرف الشهداء والأسرى نلتف جميعاً يداً واحدة، ونرفع صوتنا عالياً في وجه هذا الاحتلال " خسئت فهذه جنين جراد هكذا أخبرنا ياسر عرفات ".

وأكد المتحدثون أنه بالرغم من الآلام والجراح إلا أننا نتطلع الى الحرية، ونراها قريبة جداً وأقرب من أي وقت مضى، وأنه مهما تصاعدت الأحداث ومهما نزفت الدماء، فالمخيم الذي هزم المحتل قبل عشرين عاماً، قادراً على أن يلقن المحتل دروسا ودروس، وأن الأرض الفلسطينية ولادة، وكل يوم تنجب الأبطال.

وشدد المتحدثون على أن الفترة الحالية قد تكون الأصعب على أسرانا وأسيراتنا في سجون الاحتلال، تحديداً بعد عملية نفق الحرية والهروب من سجن جلبوع، والتي نفذها ستة أسرى من هذه المحافظة الشامخة.

ووجه المتحدثون التحية لعائلات الشهداء والجرحى والأسرى في هذه المحافظة، كما وجهوا التحية لكل أسرانا وأسيراتنا في سجون ومعتقلات الاحتلال، ولأسرهم وعائلاتهم، مشيرين الى أن يوم الاسير الفلسطيني يوم وطني وعربي، ويتزامن مع استشهاد القائد الشهيد خليل الوزير أبو جهاد ومع ذكرى اعتقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مروان البرغوثي.

يذكر أن شعلة الحرية عرف سنوي ثابت، اعتادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين منذ عدة سنوات على إحيائه ، ويكون ايقادها دائما مساء يوم ١٦/٤، وطافت كافة محافظات الوطن، وتنظم بالشراكة مع المؤسسات العاملة في مجال وفصائل العمل الوطني والاسلامي.