الجمعة: 12/08/2022

الجامعة العربية الأمريكية تحصل على "كرسي اليونسكو لعلوم البيانات من أجل التنمية"

نشر بتاريخ: 20/04/2022 ( آخر تحديث: 20/04/2022 الساعة: 11:32 )
الجامعة العربية الأمريكية تحصل على "كرسي اليونسكو لعلوم البيانات من أجل التنمية"

جنين- معا- أعلنت الجامعة العربية الأمريكية عن حصولها على "كرسي اليونسكو لعلوم البيانات من أجل التنمية"، واختيار رئيس قسم العلوم الطبيعية والهندسية والتكنولوجياالدكتورمجدي عودة حاملا للكرسي.

وقال رئيس الجامعة العربية الأمريكية الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري إن الجامعة فخورة بهذا الإنجاز خاصة وأنه يتماشى مع استراتيجيتها الهادفة للنهوض بالمجتمع الفلسطيني من خلال رفده بأحدث العلوم وتطوير الخبرات الأكاديمية والإسهام في مجال البحث العلمي بالإضافة إلى الحرص على بناء وتطوير الشراكات والعلاقات التعاونية مع القطاعات المختلفة على المستويين المحلي والدولي، والمشاركة في التنمية المستدامة للمجتمع.

وأثنى أبو زهري على الجهود التي بذلتها الأطراف التي ساهمت في تحقيق هذا الإنجاز العلمي والوطني والتي تمثلت باللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم والجهاز المركزي الفلسطيني للإحصاء والمندوبية الفلسطينية لدي اليونسكو ومؤسسات التعليم العالي الفلسطينية.

بدوره قال الدكتور مجدي عودة إن الفكرة جاءت نتيجة تنامي أهمية علم البيانات وتأثيره على مجالات مختلفة كالصحة، والسياسة، والأعمال، والبيئة، والأمن، والتطور المجتمعي وغيرها حتى أصبح يطلق عليه "علم القرن الجديد"، موضحا أن" الحصول على الكرسي سيمكن الجامعة من تصميم وتنفيذ خطة متكاملة شاملة لتعزيز استخدام علم البيانات في العديد من جوانب التنمية، وتنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات التي تشمل الندوات المتخصصة، واللقاءات الدولية والإقليمية، والورش التعليمية، والدراسات والأبحاث في مجال علم البيانات".

من جهته، قال أمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية ورئيس المجلس التنفيذي للإيسيسكو دوّاس دوّاس إن احتضان الجامعة لهذا الكرسي سيكون له انعكاسات مهمة على الصعيد العلمي والأكاديمي على المستويات المحلية والدولية والإقليمية، مشيراً أن " الكرسي الخاص بعلوم البيانات يقوم على استخدام البيانات في المجال الرقمي الحديث كنهج شامل ويرتبط بشكل مباشر وغير مباشر بالعديد من أولويات "اليونسكو"".

وثمن دوّاس الجهود الفلسطينية التي بُذلت في إعداد ملف الكرسي ضمن عمل تكاملي بين طواقم اللجنة الوطنية، والجامعة العربية الأمريكية، والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، ومندوبية فلسطين لدى "اليونسكو" التي قادت إلى هذا الإنجاز العلمي المميز لدولة فلسطين، ليضاف إلى مجموعة من الكراسي "اليونسكو" الحاصلة عليها دولة فلسطين وهي: كرسي "اليونسكو" للديمقراطية وحقوق الإنسان، وكرسي "اليونسكو" للإدارة المستدامة للموارد المائية، وكرسي "اليونسكو" في الرياضيات والفيزياء النظرية، وكرسي "اليونسكو" في علم الفلك والفيزياء الفلكية.

والجدير بالذكر أن الجامعة كانت قد أعلنت مؤخراً عن إنشاء كلية علم البيانات في حرم رام الله والتي تعتبر الأولى من نوعها في العالم العربي وتضم العديد من البرامج على مستوى البكالوريوس والماجستير والدكتوراة.